صحة

أنواع الدهون الغذائية وأهميتها لصحة الانسان

أنواع الدهون الغذائية وأهميتها لصحة الانسانانواع الدهون الغذائية واهميتها لصحة الانسان

من المعروف أن الدهون هي المصدر الرئيسي للحصول على طاقة الجسم ، كما تساعد في امتصاص الفيتامينات والنمو الصحيح والحفاظ على الصحة ، وبالإضافة للنكهة الطبية التي تكسبها الدهون للطعام فهي تعمل على الشعور بالشبع ، والحصول على السعرات الحرارية خاصة في الأطفال الرضع ، وتلعب الدهون الغذائية دورا هاما في تحديد مستوى في الدم ، ويوجد نوعان من الدهون الغذائية وهي المشبعة مثل الزبد والسمن الصلب (الاصطناعي أو النباتي) ودهن لحم الخنزير ، والزيوت المهدرجة المستخدمة في القلي وهي دهون ضارة يمكن استبدالها بزيت الذرة ، زيت الزيتون، الكانولا ، زيت دوار الشمس .

Advertisement

يحصل الإنسان عليها من الغذاء ويعد الدور الأساسي لها هو الحصول على الطاقة لأداء الوظائف والنشاطات اليومية ، ولكنها تكن ضارة عند تناول كميات زائدة منها وخاصة المشبعة والتي تسبب الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية وتصلب الشرايين .

Advertisement

فوائد الدهون الغذائية :
  عنصر أساسي وضروري للنمو والتطور .
 هامة لنمو الدماغ وصحة الجهاز العصبي .
مصدر رئيسي للحصول على الطاقة اللازمة للحركة .
تساعد على امتصاص فيتامينات إيه ، دي ، إي ، كي ، وهي الفيتامينات الذائبة في الدهون ولا يمكن امتصاصها إلا فيه .
 هي وحدة أساسية لبناء الهرمونات ، وهي الكيمائيات ال تي تنقل الإشارات من خلية لأخرى في الجسم .
تعمل  على عزل نسج الجهاز العصبي في الجسم ، والتي تعمل على ارسال الإشارات الحسية مثل الشم والتذوق من الخلايا إلى الدماغ وبسرعة .
تساعد في الشعور بالشبع .
تعمل على تجلط الدم .
الحفاظ على صحة الشعر والجلد .

أنواع الدهون :

الدهون الصحية :

هي دهون غير مشبعة الأحادية ، وتوجد في النظام الغذائي المتوازن مما يعمل على حماية القلب من الأمراض ، الوقاية من السكتات الدماغية ، وتوجد دهون آحادية اللا اشباع في زيت الزيتون ، زيت الفول السوداني ، زيتالكانولا ، الافوكادو .أما المتعددة اللااشباع توجد في بعض أنواع من الزيوت مثل : زيت العصفر ، زيت الذرة ، زيت دوار الشمس ، زيت فول الصويا ، وزيت بذور القطن .

الأحماض الدهنية أوميجا 3 ، وهي أحد أنواع  المتعددة اللأشباع ، وتعمل على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب ، وتوجد في السلمون ، السردين ، الماكريل ، الرنجة ، السمك المرقط ، بافضافة للمصادر النباتية للأوميجا 3 الموجودة في بذور الكتان ، زيت الجوز ، فول الصويا وزيت الكانولا ولكن بنسبة ضئيلة .

الدهون الأقل صحة :

وهي المشبعة والمفروقة وتكاد أن تكون ضارة عند تراكمها في الشرايين مما يعرض الإنسان لخطر أمراض القلب ، وهو ما يقلل وصول الكميات التي يجتاجها القلب بشكل صحيح ، بالإضافة للسكتات الدماغية ، وتوجد المشبعة في :
اللحوم الحمراء مثل لحم الضأن ولحم البقر .

الدجاج .
الزبدة .
الحليب الكامل الدسم ومنتجاته .
زيت جوز الهند .
زيت النخيل .

وتستخدم هذه الأنواع من الدهون في المخبوزات الجاهزة بكثرة والحلويات ، والبطاطا المقلية ، مما يزيد من نسبة الكوليسترول الضار في الدم واضرار الشرايين والإصابة بأمراض ارتفاع ضغط الدم ، أمراض القلب ، ويوجد الكوليسترول الضار في صفار البيض ، الحليب ومشتقاته ، الزبدة ، المأكولات البحرية ، اللحم الأحمر ، والدجاج .

الكميات الموصى بها من الدهون :

بالرغم من أن الدهون هي مصدر الطاقة في الجسم إلا أنها تحتوي على ضعفين السعرات الحرارية الموجودة في الكربوهيدرات والبروتين ، إذ أن جرام واحد من الدهون يعطي 9 سعرات حرارية ، فيحين أ ن جرام واحد من الكربوهيدرات يمنح الجسم 4 سعرات حرارية ، لذا يجب التنبه لكميات الدهون الموجودة في الغذاء اليومي حيث يمكن الحصول على ما يكفي الجسم لقيامه بالنشاطات اليومية بما يتناسب مع العمر ونوعية النشاط اليومي الذي يمارسه الشخص .

يجب على الإنسان ألا يتجاوز الكمية المحدودة الموصى بها صحيا ، كما أن الإنسان يحتاج ل تقليل كميات الدهون التي يتناولها كلما تقدم في العمر والتي يمكن تحديدها كالآتي :
الأطفال من عمر سنتين لثلاث سنوات تحتاج 30-40% من السعرات الحرارية الموجودة في الدهون .
الأطفال والشباب في عمر 4-18 عام تحتاج 25-35% من سعرات مصدرها الدهون .
أما البالغين فوق 19 عام تترواح النسبة 20-35% من السعرات الحرارية الكلية المصدرها الدهون .

كما هناك بعض التوصيات الغذائية الصحية لتناول الدهون التي تعني صحة جيدة خالية من الأمراض :
استهلاك أقل من 10% من السعرات الحرارية من الدهون المشبعة .
استبدال الدهون الصلبة بالزيوت .
تقليل كم الطعام المصنع من الدهون المهدرجة (المشبعة) .
تناول كميات كبيرة من الخضروات والفاكهة والحبوب الكاملة التي تحتوي على ألياف بكم كبير والتي تساعد في التخلص من الدهون .

الدهون الدهون1

Advertisement
أنواع الدهون الغذائية وأهميتها لصحة الانسان
Rate this post