ثقافة جنسية

الجماع والإستجابات الحميمية للمرأة و الرجل

 

تشير الدراسات الخاصة بترصد حركة البدن والمتمثلة بوضع كاميرات صغيرة في الجسم، بأنه أثناء نشوة الجماع عند النساء، تحدث تقلصات تجعل الحوض يتفاعل بحيث يدخل بعمق ثم يندفع مساعداً بذلك السائل المنوي في الدخول الى الرحم والى قناة فالوب.
لقد قام الباحثان واللذان أدخلا الجماع قيد التجربة وهما ماستر وجونسون، بوضع كاميرات صغيرة في جهاز المرأة التناسلي لترصد التقلصات الفسيولوجية أثناء نشوة الجماع واثبتوا أن المرأة قادرة على الحصول على أكثر من هزة في الجماع الواحد مقارنة بالرجل الذي يصل الى هزة واحدة في اغلب الأحيان. وقد وجد الباحث كينزي أن واحدة من كل سبع نساء قد تحصل على أكثر من هزة.  في الدراسات الخاصة لنشوة الجماع قام العلماء بإيجاد توصيفات عديدة للنشوة بناء على رصد لتجارب المرأة وبناءً على الوصف المختبري عند بعض المجتمعات التي تقبل هذا النوع من التجارب.
العلاقة
مما تم رصده من أنواع نشوة الجماع ما يلي:
· نشوة الجماع الصغيرة Mini-Orgasm: وهي نشوة جماع تستمر عدّة ثوان فقط.
·نشوة الجماع الطويلة Muxi-Orgasm: وهي إحساس بالدغدغة قد يستمر مدّة ساعة.
· نشوة الجماع السريعة Quicki- Orgasm: وهي إحساس خاطف باللذة.
· نشوة الجماع العارمة Explosive-Orgasm: وهي إحساس باللذة قوي وحاد يوصل بعض
  النساء الى حد البكاء.
· نشوة الجماعالمتعددة Multiple-Orgasm:  وهي قدرة المرأة بالذات على الوصول الى
 – نشوة الجماع أكثر من مرّة في الممارسة الواحدة  -أو- في اليوم الواحد.
· نشوة الجماعالجافة Dry-Orgasm: وهي الوصول الى نشوة الجماع بدون حدوث
  الترطيب المهبلي الذي يكون مرحلة أولى من الإثارة وتسمى غير القذفية.
· نشوة الجماع الرطبة Wet-Orgasm: وهي نشوة الجماع نسبة الترطيب فيها عالية أي أن
  قذف المرأة عالٍ، وهذا النوع من النشوة كان موضع اهتمام دراسات كثيرة وهناك كتب حول
  (قذف المرأة) ما زال فيها جدل نفسي وبدني علميان.
· نشوة الجماع الممتدّة Extended-Orgasm: وهذه النشوة قد تبقى متواترة حادة في
  إحساس المرأة على شكل انتشاء قد يصل الى ساعات.
· نشوة الجماع المركزة Focused-Orgasm: وهذه النشوة أساسها الجهاز التناسلي.
· نشوة الجماع الحوضية Irradiating-Orgasm: وهذه نشوة جماع يتم الإحساس بها في
  منطقة الحوض والأرداف.
· نشوة الجماع البدنية العامة Full-Body Orgasm: وهي نشوة تستشعر دغدغتها المرأة في
  كل أجزاء جسمها.
· نشوة الجماع المكتسبة Well-earned Orgasm: وهي نشوة تساهم المرأة في خلقها
  وتصعيدها ببعض الجهد العقلي والبدني.
· نشوة الجماع اللاشعورية Unconscious Orgasm: وهي نشوة الجماع التي تحصل أثناء
  الحلم أو الاحتلام.
من الأمور المؤكدة أن نشوة الجماع عند الرجل والمرأة، تجعل الدورة الدموية أسرع وتخلق بذلك حركة حيوية في الجسم كله، وتجعل الجلد أفضل في اتساقه وملمسه وتخلق حالة إشراق تامّة في الوجه والبشرة. كذلك تخفف من آلام الحيض، وتزيل كثيراً من التوتر العصبي وتجعل الإنسان أكثر إشراقاً وحيوية.
يقول العديد من المختصين أن نشوة الجماع هي  أشبة بالصعود على درج لأجل الوصول الى شيء في نهاية السلم.
خلال نشوة الجماع والتجاوب معها يقوم المخ بإرسال رسائل حسّية الى الدماغ الذي يقوم بدوره بتنشيط عدد كبير من الأعصاب لتشغيل استجابات عديدة مع حدث الانفعال الحميمي وحين تكتمل كل الإثارات المطلوبة من السلسلة وتبلغ في الإثارة ذروتها تصل الأمور المتعلقة بالإحساس المثار عند نقطة الامتلاء ولا بد من تفريغ للشحنة. هذا التفريغ هو “نشوة الجماع”.
يرى الباحثون أن نشوة الجماع تحصل بشكل أفضل إذا كانت الإثارة تتم على مراحل متناغمة وبتدرج أو ما يسمى دورة الانتشاء excitability cycle، وهذه الدورة يمكن قياسها مع حدوث تدرج في سرعة ضربات القلب.
إن أمر التصعيد في نشوة الجماع هو – في رأيي- حاجة عند المرأة أكثر منها عند الرجل، فالنساء لا يصلن دائماً الى نشوة الجماع في المعاشرة، في حين يصل معظم الرجال.
من العقلانية القول بضرورة أن تكون العملية الحميمية مشبعة للطرفين الرجل والمرأة معا، وما دام هناك إشباع فلا داعي لوضع ضغوط جادة على الرجل وعلى المرأة بخصوص ضرورة حصول هزة جماع كل مره. إن الجماع بدون هزة جماع يختلف عن الجماع بهزة جماع، وكل تجربة لها خصوصيتها ومتعتها.
يعتقد الكثيرون أن الوصول الى النشوة الحميمية بين الزوجين معاً دلالة على نجاح  أو قوة العلاقة، لكن الأمر ليس كذلك. الحقيقة أن الوصول الى الذروة الحميمية معاً مسألة ليست سهلة وقليلة الحدوث وإن حصلت فهي جيدة ولكنها نادرة وليست ضرورية. قد يحصل وصول متقارب الى الذروة ولكن الأمر ليس بالثانية، حيث أن الرجل عادة أسرع في الوصول الى نشوة الجماع من المرأة.
نشوة الجماع المتعددة
في السنوات العشر الماضية كان هناك ضجة حول مسألة نشوة الجماع المتعددة وخاصة مع شيوع حدوثها عند المرأة، ثم شيوع إمكانية حصول الرجل على نشوة الجماع متعددة وظهور تكنيكات ونظريات بهذا الخصوص.
كلام كثير في هذا الأمر قد طرح علمياً: لماذا تحصل عند بعض النساء ولا تحصل عند أخريات؟ ماذا يحصل للمرأة التي تحصل عندها هزة الجماع المتعددة؟ وهل من الضروري أن تحصل عند المرأة هزّة متعددة؟ الخ من تساؤلات. أكرر دائماً انه ليس مهم حصول هزات متعددة لا للمرأة ولا للرجل، فالمهم هو المتعة في العلاقة الحميمية. لكن الحقيقة أن (نشوة الجماع) تحصل عند عدد من النساء وقد تصل الى 2-3 أو حتى 5 هزات في الجماع الواحد. وهناك من يقلن أنهن حصلن على 25 هزة في الليلة الواحدة، وهذا أيضا ممكن، بالإضافة الى قصص أخرى كثيرة.
المؤكد من تقرير الدكتور كينزي واستفتاءات هايب في أمريكا Hite Reports ومن استفتاء أجرته مجلة “هي” she الانكليزية، أن هناك عدداً كبيرا من النساء الانكليزيات والأمريكيات يحصلن فعلاً على نشوة الجماع متعددة. قد تحصل نشوة الجماع المتعددة للرجل أيضا وان كانت بنسبة اقل بفعل عملية القذف التي تحصل مع أول هزة أو حتى بدون الهزة أو النشوة. فعملية القذف فيها بعض التعب البدني وسعي الجسم بسرعة الى عملية تصنيع للحيوانات المنوية، وهي عملية تستهلك قدراً كبيراً من طاقة الرجل.
لكن الرجل قابل لأن يحصل على هزة جماع متعددة. ولنضع الكلام على أرضية صلبة نورد في ما يلي أرقاما ونسباً من دراسة الباحث  كينزي والتي تعطي هذه الحقيقة:
عمر الرجل نسبة :   الحصول على نشوة الجماع متعددة
تحت 16               %20
 16-20                 %15
21-30                   9%
31-40                   6%
41-50                   2.5%
51                        % 3.5
إطالة مدّة نشوة الجماع
حسب العلماء، يستطيع الزوجان العمل على “إطالة  نشوة الجماع” أو ما يسمى ب Extended Sexual Orgasm – ESO. هذا التكنيك يقوم على أربع خطوات:
1) التخلص من كل العقد والمخاوف ومغالطات الجماع وتأهيل المخ تماماً لاستقبال الجماع والتمتع به.
2) التدريب على تمارين لتقوية عضلات الحوض والتي تعتبر ذات علاقة مباشرة مع الإحساس الحميمي.
3) التلامس اليدوي المستمر بين الأزواج، وخاصة لمس الزوج لزوجته في الجهاز التناسلي (أي المداعبة اليدوية)
4) التوقف حال الإحساس بالنشوة والعودة الى نقطة الصفر مرة أخرى، وفي آخر مره سيتم الإحساس العميق. نشوة الجماع والأدوية العلاجية
قد تتأثر النشوة الحميمية أو تتعطل بفعل بعض الأدوية العلاجية. لذا من المهم إخبار الطبيب/ة في حال حدوث أي تغييرات في حياتنا الحميمية كنتيجة لتناول دواء معين.
من العوارض والآثار الجانبية لبعض الأدوية على حياتنا الحميمية:
– عدم القدرة على الانتصاب
– فقدان الرغبة
– إحساس بجفاف مهبلي
– عدم القدرة على الوصول الى نشوة الجماع والخ… .
من الأدوية التي قد تؤثر على حياتنها الحميمية: الأدوية لعلاج الاكتئاب، أدوية تخفض كولسترول الدم، أدوية معالجة الرعاش، حبوب المنوّم وغيرها الكثير.
Advertisement
الجماع والإستجابات الحميمية للمرأة و الرجل
Rate this post