صحة

الشدة النفسية و كيفية التعامل معها

الشدة النفسية و كيفية التعامل معها

يوضح العلماء أن الشدة النفسية هى إستجابة الجسد للتغيرات الفجائية في البيئة المحيطة

Advertisement

فالإنسان يكون بحاجة الى الطاقة بشكل أكبر للصمود في وجه المواقف او الهروب في حال مواجهة الخطر ,

Advertisement

عادة فإن رد فعل الجسد عند مواجهة أحد المواقف التي تمثل خطورة تتمثل في الزيادة

في ضربات القلب مع توتر عضلي و إرتفاع في ضغط الدم مع الشعور بالخوف

و التخبط أحيانًا و الغضب و التعرق , تعتبر الإستجابة العاطفية و الجسدية التي يمر بها الإنسان

خلال فترات التوتر مفيدة حيث تساعد على زيادة التركيز و زيادة وظائف الجسم ,

و بعد مرور الموقف يسترخي الجسم و يعود القلب الى ضرباته الطبيعية و كذلك ضغط الدم

و توتر العضلات , يعطي هذا الفرصة للجسد ليسترد عافيته و يشعر الشخص بالراحة النفسية

نتيجة النجاح في تخطي الموقف الصعب و التحدي , و لكن في حال أن الشدة النفسية

تكون مستمرة او تحدث بكثرة فإنه لا يترك للجسد الفرصة ليسترد عافيته

و هنا تتحول الشدة النفسية الى شدة مزمنة مما قد يترتب عليه العديد من الآثار السيئة .

الشدة النفسية و كيفية التعامل معها

 مخاطر الشدة النفسية .

تظهر المخاطر للشدة النفسية في حال الشدة النفسية المزمنة حيث أنها لا تنتهي مما يؤدي الى ظهور بعض الامراض و التي منها : –
1- الإرتفاع في ضغط الدم .
2- مشاكل قلبية كالنوبات القلبية .
3- الإصابة بالصداع النصفي .
4- آلام الظهر و القرحة .
5- ظهور آثار للضعف في الجهاز المناعي فقد ربطت العديد من الدراسات بين ضعف الجهاز المناعي و الشدة النفسية .
6- الإتجاه نحو بعض العادات السيئة في محاولة للتغلب على الشدة النفسية كتعاطي المخدرات .

الأعراض و الأسباب .
الضغوطات او المواقف القوية هى التي تسبب الشدة النفسية و لكي نستطيع

التغلب على الشدة النفسية يجب التعرف على المسبب لهذه الشدة

و لكن للأسف ففي الكثير من الأحيان لا نستطيع تحديد السبب الحقيقي خلف الشدة النفسية

و عند الوقوع فريسة للشدة النفسية ربما يعاني المصاب من : –
1- الصداع .
2- توتر العضلات .
3- الإرتعاش في اليدين .
4- الإرهاق .
5- الأرق .

و عندما يقع الإنسان في براثن الشدة النفسية فإنه قد يشعر ب : –
1- القلق .
2- الخوف .
3- التشوش .
4- التوتر .
5- الغضب السريع .
6- التصرف بشكل عدائي .
7- وجود صعوبة في التركيز .

عند الإصابة او الوقوع تحت ضغط تلك المشاعر يدفع الإنسان الى التغير في السلوك

كالفظاظة في التعامل مع الآخرين , التعرض للحوادث بشكل أكبر , الطرق بشكل لا إرادي بالأصابع ,

عادة فإن المواقف التي تسبب الشدة النفسية تختلف من إنسان الى آخر فموقف

يسبب شدة نفسية لشخص قد يمثل متعة لشخص آخر , كما تختلف الأعراض

من شخص الى آخر لذا فإنه من الصعب عمل حصر لمسببات الشدة النفسية

و لكننا نستطيع وضع فئات لمسببات الشدة النفسية تتمثل في : –
1- المتاعب العارضة :

– هى مجرد احداث مزعجة تحدث بشكل مؤقت و تسبب شدة نفسية .

2- التغيرات الكبيرة في الحياة :

– و تحوي تلك التغيرات التغيرات الإيجابية او السلبية كالزواج

او موت أحد الأفراد القريبين .
3- المشاكل المستمرة :

– و التي منها العلاقات الأسرية السيئة و الوظيفة الغير ثابتة .

الوقاية .
هناك بعض النقاط او الإجراءات التي يمكن إتباعها للوقاية من الإصابة بالشدة النفسية

فيما يخص المواقف التي يمكن السيطرة عليها و تتمثل في : –
1- التخطيط جيدًا للتغيرات الكبيرة في الحياة .
2- تحديد القدرات .
3- ترتيب الأولويات .
4- تحسين التواصل .
5- مشاركة الأفكار .
6- إتخاذ سلوك إيجابي .
7- مكافئة الذات .
8- المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية .
9- الاكل الجيد و النوم الجيد و إتباع أسلوب حياة صحي .

 

تدبير الشدة النفسية 

كثيرًا ما لا نستطيع تفادي المسبب للشدة النفسية لذا يمكن تجربة احد الامور التالية

فقد تساعد في التخفيف من حدة الشدة النفسية و منها : –
1- وضع تصور للأحداث المتوقعة .
2- التفكير الإيجابي .
3- تخيل الاحداث السلبية الكبيرة المتوقع حدوثها .
4- الاسترخاء بتصفية الذهن .
5- ارخاء العضلات .
6- الاسترخاء بالتدليك العلاجي .
7- طلب المساعدة .
8- مواجهة المخاوف و التغلب عليها .

Advertisement
الشدة النفسية و كيفية التعامل معها
Rate this post