صحة

ما هو فحص حساسية الجلد ؟ وما أهميته ؟

ما هو فحص حساسية الجلد ؟ وما أهميته ؟

Advertisement

فحص حساسية الجلد
تحليل الحساسية فى الدم
اختبار الحساسية للمضادات الحيوية
اختبار الحساسية للطعام
تحليل الحساسية ige
اختبار الحساسية الانف
اختبار الحساسية مختبر البرج
تحاليل الحساسية والمناعة
كيفية عمل اختبار الحساسية للبنسلين طويل المفعول

Advertisement
ما هو فحص حساسية الجلد ؟ وما أهميته ؟

فحص حساسية الجلد هو اختبار الأرجية أو اختبار الجلد للأرجية ، والذي يهدف لاختبار ردود أفعال الجهاز المناعي نحو المستارجات أو مثيرات الحساسية المختلفة (البروتينات الصغيرة التي تثير ردود أفعال مناعية) ، للكشف عن وجود استجابة أرجية نحو مادة معينة ، ويتم اجراء فحص حساسية الجلد لتشخيص فرط الحساسية للمثيرات مثل الغبار ، الغذاء ، حبوب اللقاح خلال تلقيح الزهور ، أنسجة الملابس ، لدغات الحشرات ، فراء الحيوانات .

يتم حقن المستضدات بكميات صغيرة جدا تحت الجلد أو داخل الجلد مباشرة ، وهو ما يظهر رد فعل مناعي في حال اصابة الشخص لفرط الحساسية للمادة التي تم حقنها ، مثل افراز الهستامين ، وزيادة نشاط الخلايا المناعية مما يؤدي لتورم ، احمرار ، حكة أو ألم موضعي في الجلد ، ويكون رد فعل الجلد فوريا وحتى نصف ساعة بعد الحقن ، وأحيانا ما يكون متأخرا خلال 24-48 ساعة بعد الحقن ، وهو اختبار يفيد في تشخيص حساسية الانف ، حساسية الصدر ، الحساسية لبعض الدوية مثل البنسللين .

يتم اجراء اختبار حساسية الجلد (الأرجية) للأشخاص الذين يعانون من فرط حساسية عابر ، موسمي أو مستمرة ، ويكون السبب مجهول ، وهما الأشخاص المصابن بسيلان الانف المزمن ، احتقان الأنف ، طفح جلدي ، حكة أو تورم الجلد ، وفي بعض الحالات النادرة تكون الأعراض مجتمعة لتشمل صعوبة التنفس ، تورم الوجه أو الرقبة ، الإغماء وفقجان الوعي .

 

طريقة اجراء فحص
يتم اجراء اختبار حساسية الجلد على مساحة واسعة من الجلد مثل الظهر أو الساعد ، يوتم تطهير الجلد رسم خطوط طولية وعرضية ووضع علامات الاختبار ، توضع عليها قطرة من كل نوع من مستارجات (مواد الحساسية) ، ثم يتم وخز الجلد بإبرة دقيقة مما يتيح تغلغل المادة داخل الجلد .

يتم بعدها الانتظار ل20-30 دقيقة للكشف عن رد فعلا الجلد عن كل مادة ، وعدم ظهور استجابة أرجية حادة مثل الهبوط المفاجئ في ضغط ادم ، صعوبة التنفس ، تورم الوجه ، أو حدوث رد فعل خطير يستوجب العلاج الفوري بحقنة الادرينالين وهي حالة نادرة الحدوث ، و قد يحدث رد فعل مجموعي خطير في حالات نادرة ولكن بعد مرور فترة زمنية أطول والتي توجب التوجه للطبيب فورا لتلقي العلاج .

تحليل النتائج :
يتم معاينة الجلد الذي تم حقنه بالمستارجات وذلك بعد 48 ساعة وتشخص النتائج كما يلي :
* إذا لم يظهر في أي منطقة تورم ، حمرة ، حكة موضعية ، يكون الشخص غير مصاب بحساسية جلدية ضد هذه المواد .

* اما في حال ظهور تورم أو احمرار ، أو حكة موضعية مما يعني وجود رد فعل جلدي موضعي للمادة التي تم حقنها في تلك المنطقة ، أي أن الجلد ذو حساسية لهذه المادة ، وقد تحدث استجابة أرجية نحو عدة مواد وليس واحدة فقط .

الفئات المعرضة للخطر :
* يمنع اجراء فحص حساسية الجلد (الأرجية) للنساء الحوامل إلا في حالات خاصة .
* لا يجري هذا الاختبار للأطفال بعمر 6-7 شهور ، وذلك لعدم أهميته في هذا العمر ، إذ يكون جهاز مناعة الطفل مكون بالأساس من الأجسام المضادة التي اكتسبها من الأم خلال فترة الحمل والرضاعة الطبيعية .

أدوية تتعارض مع نتائج اختبار حساسية الجلد :

يتعرف الطبيب على الأدوية التي يتعاطها المريض قبل اجراء الاختبار ، والتي قد تؤثر بعضها على نتائج الإختبار وتمنع ظهورها بشكل صحيح ، أو قد تزيد من رد فعل الجسم للمواد المستخدمة في الإختبار ، وهو ما قد يدفع الطبيب لمنع تناولها قبل اجراء الاختبار بعشرة أيام ومن هذه الأدوية : مضادات الهيستامين مثل الكلاريتين ، زيرتك ، مضادات الاكتئاب (Tricycllic) ، بعض أدوية الحموضة مثل الزنتاك ، بعض أدوية الربو الشعبي .

Advertisement