صحة

أسباب فقر الدم و علاجه

التّعريف بمرض فقر الدم :

هو حالة تحدث بسبب انخفاض تركيز الهيموغلوبين في الدم عن المستوى الطبيعي ( أقل من 11 غم / ديسيليتر في الرّجال وأقلّ من 10 غم / ديسيسليتر في النساء ).
نسبة الهيموغلوبين في الإنسان ووظيفته :
تتراوح في الشّخص البالغ الذّكر من 13-17 غم/ ديسيسليتر، وفي الشّخص البالغ الأنثى من (12-17 ) غم / ديسيسلستر، أمّا وظيفة الهيموغلوبين فتتركّز في نقل الأكسجين إلى مختلف خلايا الجسم .

Advertisement

تصنيف فقر الدم :

هنالك العديد من التّصنيفات لفقر الدم لكن أكثر هذه التصنيفات شيوعاً هو تصنيف فقر الدم حسب الحجم الكروي الوسطي لكريات الدم الحمراء؛ حيث تقسم إلى فقر الدم صغير الكريات ‘( أقل من 80 فيمتوليتر ) وفقر الدم سويّ الكريات ( من 80-100 فيمتوليتر )، وفقر الدم كبير الكريات ( أكثر من 100 فيمتوليتر).
أمّا فقر الدم صغير الكريات فأشهر أسبابه فقر الدم بعوز الحديد وهو أكثر سبب موجود لفقر الدم في العالم، ومن الأسباب الأخرى: فقر الدم الحديدي الأرومات، والثلاسيميا، وفقر الدم الناتج من الأمراض المزمنة.
وتعدّ الأمراض المزمنة وفقدان كميّات كبيرة من الدم و فقر الدم اللاتنسجي وأمراض الغدد الصماء مثل نقص إفرازات الغدة الدرقية، ونقص إفرازات الغدة الكظريّة، ونقص إفرازات الغدة النخاميّة من أهم أسباب فقر الدم سوي الكرويات.

Advertisement

أشهر أسباب فقر الدم كبير الكريات :

فقر الدم بعوز فيتامين ب12
فقر الدم بعوز حمض الفوليك
المشروبات الكحوليّة
فشل الكبد
بعض الأدوية المستخدمة في علاج السرطانات مثل الازاثيوبرين، ونقص إفراز الغدة الدرقية .

أعراض فقر الدم
الشّعور بالضّعف أو الإرهاق أو التّعب العام.
صعوبة التّركيز والإحساس بـالدوخة.
الأرق، وحصول تشنّجات في الساق.
يعاني المريض من ضيق في التنفّس وصداع خاصّةً أثناء التّمارين الرياضيّة.
الجفاف وتصلّب الأظافر.
عدم تحمّل الجو البارد خاصّةً في فقر الدم بسبب عوز الحديد.
إحساس المريض بخدرانٍ عام في جسمه خاصّةً في اليدين، أو إحساسه بوخزٍ كـالإبر في جسمه.
اشتهاء أكل أشياء أخرى غير الطّعام مثل التراب والشّمع والعشب والورق والجليد وغيرها، وهذه الأعراض تحدث عند المريض بفقر الدم بسبب عوز الحديد ويسمّى (القطا، أو شهوة الغرائب).
يؤدّي فقر الدم إلى متلازمة تململ السّاقين، وهو أكثر شيوعاً عند الأشخاص الّذين يعانون من فقر الدم بعوز الحديد.
يؤدّي فقر الدم المزمن إلى الاضطرابات السلوكيّة عند الأطفال، وانخفاض الأداء المدرسي لدى الأطفال في سنّ الدّراسة.
يعاني المريض من أعراض عصبيّة أهمّها الخدران في مختلف أنحاء الجسم وهذا في حالات فقر الدم بسبب نقص فيتامين (ب12).
يعاني المريض من فقدانٍ في الذّاكرة، ولكن هذا العرض ليس دائماً بل هو قليل.
يعاني المريض في بعض الأحيان من الاكتئاب والهلوسة وتغيّرٍ في الشخصيّة.
يعاني المريض من صعوبةٍ في النظر، ولكن في حالاتٍ نادرة.

 

أعراض فقر الدم الشديد :

خفقان سريع في القلب.
يعاني المريض من فشلٍ في القلب، وذلك لأنّه يحاول تعويض نقص كميّة الدم اللازمة لحمل الأوكسجين؛ حيث تزداد ضربات نبضه، وبذلك تكثر احتماليّة إصابته بفشل في القلب.
يُعاني المريض من صعوبةٍ في التنفّس، وزيادة عدد مرّات التنفّس.
عند القيام بالفحص السريري يُلاحظ أنّ المريض يعاني من شحوبٍ، ويتمّ معرفة ذلك عن طريق النّظر إلى ملتحمة العين، وإلى الخطوط الموجودة في باطن الكف.
يعاني المريض بفقر الدم من التهاباتٍ في أطراف الفم.
عند فحص الأظافر يلاحظ وجود تشوّهاتٍ فيها خاصّةً في حال نقص الحديد في الدم.
يُعاني المريض من صفرة في حالة كان سبب فقر الدم هو تكسّر الدم.
وجود بعض التشوّهات في العظام، وهذا في حالة الثلاسيميا.

ملخّص عن أعراض فقر الدم
الشّعور بدوارٍ في الرأس دائماً، وهو من الأعراض الواضحة لفقر الدم.
عدم اشتهاء الطّعام؛ فهذا العرض يدلّ على فقر الدم .
التّعب الشديد وفقدان القدرة على عمل أي مجهودٍ بشكل سريع، وهو من الأعراض الواضحة.
الصّعوبة في النوم، وذلك ناتج عن فقرٍ في الدم.
حدوث اضطراباتٍ في القلب سواء في عدد ضرباته من حيث سرعتها، أو تضخّمه أو فشله؛ وهذا دليلٌ واضح على أعراض فقر الدم.
جفافٌ وتشوُّه وتكسير الأظافر؛ فهذه الأعراض تدلّ على نقص الدم .
الشّعور بألمٍ شديد في عضلات الجسم وتشنّجاتٍ مفاجئة، وتململ في الساق؛ فهذه الأعراض أيضاً خاصّة بفقر الدم.
طنين يحدث في الأذنين، ويشعر به المصاب بفقر الدم.
حدوث التهاباتٍ في اللسان، وتغيّرٍ في شكله وزيادة احمراره.
يعاني المصابون بفقر الدم من التعرّق.

ويتركّز علاج فقر الدم على علاج المسبّب له، ولذلك علينا ألّا ننسى إعطاء الحديد وحمض الفوليك لمساعدة المرضى.

 

 

علاج فقر الدم بالغذاء

يحتوي الغذاء المكوّن من الأطعمة وبعض الفواكه والخضراوات على عدّة فوائد، منها علاج فقر الدّم، ومن الأغذية المساهمة في هذا العلاج والمتوجّب عليك تناولها:

• الفراولة: تحتوي على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن لذا ينصح بتناولها.
• تحتوي الحلبة على الديزوجنين اللازم لتقوية الدم؛ إذ تخلط مع العسل، وتتناول قبل الغداء بربع ساعة يوميّاً .
• تناول عصير الجرجير مع الماء أو الحليب أو يمكن تناوله ورقاً .
• الحلاوة بالطحينية تحتوي على زيت السمسم المقوّي للدّم.
• تناول كوب من عصير الليمون يوميّاً بعد الغداء والعشاء .
• الموز من الفواكه المفيدة لمرضى فقر الدم .
• تناول التّفاح بكافّة أشكاله طازجاً أو عصيراً .
• يحوي التمر على كميّات هائلة من الحديد الّلازم لبناء الدّم.
• تناول التّين اليابس يوميّاً .
• تناول المشمش و الكمّثرى.
عدّة نصائح غذائيّة تساعد على الوقاية والعلاج من فقر الدم
•يجب المحافظة على التّغذية الملائمة والكافية، والغنيّة بالسعرات الحرارية والبروتين والحديد، و خصوصاً تناول الخضار الخضراء، والّلحوم الحمراء، و الكبد، ومن الأطعمة المناسبة أيضاً، السّمك، والمأكولات البحريّة و الدجـاج، والبقوليّات مثل: الفاصولياء، والفول السوداني.
•تناول الكبد والّلحوم الحمراء والبيض والفواكه.
•أكثر من الأغذية الّتي تحتوي على كميّة وفيرة من فيتامين سي والّذي يوجد في الخضروات الطّازجة، والليمون، والبرتقال والبطاطس.
•أكثر من الأغذية الّتي تحتوي على حمض الفوليك مثل: الفطر، والكبد ،والبقوليّات، وغيرها.
•تناول التفاح: إمّا بأكله طازجاً بقشوره، أو شرب العصير الطّازج المحضّر منه، والطّريقة أن يشرب كوباً من عصير التفّاح الطّازج مرّة في الصّباح، وأخرى في المساء.
•تناول الفراولة: فهي غنيّة بالمعادن، والفيتامينات، وهي تستخدم في تنقية الدّم والجسم من السّموم؛ وذلك بتناول ثمار الفراولة الطّازجة، وغير المفرّزة بمعدّل ربع كيلو جرام يوميّاً.
•تناولالحلبة: فهي تحتوي على مركّب الدايزوجنين، وهي علاوة على أنّها مقوّية ومخفّضة للسكّر في الدّم، وجيّدة لمشاكل القولون والتشقّقات الجلديّة، إلّا أنّ فوائدها عظيمة في فقر الدّم، والطّريقة تكون بأن تأخذ ملء ملعقة من مسحوق الحلبة النّاعم، وتخلط بالعسل النّقي، وتؤخذ يوميّاً مرّة قبل الغداء بربع ساعة وأخرى قبل العشاء بربع ساعة.
•استعمل هذه الخلطة للعلاج: اخلط كميّات متساوية من الزّعتر والنّعناع، وأزهار البابونج، ثم خذ ملء ملعقة من المزيج، واغمرها في كوب ماء مغلي، واتركها لمدّة تتراوح بين 5 إلى 10 دقائق، ثمّ قم بتصفيتها، واشربها قبل الغداء والعشاء.
•الجرجير: حيث يعتبر الجرجير من الخضار المفيدة لعلاج فقر الدّم؛ حيث يؤخذ ملء ملعقة كبيرة من عصير الجرجير الطازج من مرّتين إلى ثلاث مرّات في اليوم مع الماء أو الحليب الطّازج، كما أنّ تناول حزمة كاملة من الجرجير الطّازج المغسول جيّداً وبالأخص في فصل الشّتاء مفيدٌ جدّاً.
•الشّعير مع الّلبن: حيث يؤخذ حوالي 100 إلى 150 جراماً من دقيق الشّعير، ويخلط مع نصف لتر من اللبن المخيض “الرائب”، ويضاف للخليط ذرّات من الملح، ثمّ يحرّك جيّداً، ويوضع على نارٍ هادئة، ويترك على النّار لمدّة عشر دقائق، ويحرّك بين وقتٍ وآخر، وعند الانتهاء يضاف له قشدة أو عسل النّحل النّقي كما يضاف إليه قليلٌ من الزّبيب من دون بذر، ثمّ يؤكل مع ملاحظة أنّ هذه الوصفة لا تُعطى للمصابين بمرض السكّر.
•الحلاوة الطحينيّة وهي متميّزة لفقر الدّم، فهي تحتوي على زيت السّمسم، وعرق الحلاوة والطحينية البيضاء المغذّية وهذه الوصفة مقوّية ومسمّنة، ولكن يجب عدم استعمالها من قبل مرضى السكر.

•الّليمون: يعتبر الّليمون من المواد الغنيّة بفيتامين ج، وهو يقوّي جهاز المناعة، ويؤخذ ملء كوب من عصير الليمون بعد الغداء مباشرة، وآخر بعد وجبة العشاء مباشرة.
•جلوكونات الحديد: وهو موجود على هيئة مستحضر يباع لدى محلّات الأغذية التكميليّة، وهو أفضل المستحضرات امتصاصاً.

الكلوروفيل: وهو مسحوق أخضر مستخلص من الخضرة، وهو غنيّ بالحديد، وبعض الفيتامينات الهامّة، ويوجد منه مستحضر في محلّات الأغذية التكميليّة ويستعمل لعلاج فقر الدم.

الجنسنج البرازيلي: وهو جذور لنبات الجنسنج، ويحتوي على مواد صابونيّة، وهو مقوٍّ جيّد، ويفيد في حالات فقر الدّم، ويوجد منه عدّة مستحضرات في الصيدليّات؛ حيث يوجد منه شراب وكبسولات وأقراص، والجذور نفسها كما هي.
•حمض الفوليك: وهو مستحضر يمنع فقر الدّم، ويقوّي الشهيّة، ويخفّض الكوليسترول
إنّ تناول الأغذية الغنيّة بالحديد ليست هي المهمّة فقط؛ لأنّ مرض فقر الدّم قد يكون سببه عدم أو قلّة امتصاص الحديد، لذلك يجب التّركيز على تناول الأغذية الّتي تعمل على امتصاص الحديد، وأهم تلك الأغذية هي التي تحتوي على مواد التخمّر، وتزيد من امتصاص الحديد مثل: الكرنب، والخل، وصلصة الصويا، والمانجو، والجوّافة، وتعتبر الأوراق الخضراء مثل السبانخ من أفضلها، وتحتوي المأكولات البحريّة على نسبة عالية جدّاً من الحديد تغطّي حاجة الجسم اليوميّة بالإضافة إلى الفلفل الحلو.
ويجب الابتعاد عن الأغذية المانعة لامتصاص الحديد مثل: نخّالة القمح و الأرز بالقشرة، والمنبّهات مثل: الشّاي، والنّسكافيه، والقهوة.

 فقر الدم

Advertisement