صحة

معطرات الجو قد تسبب السرطان والربو فاحذريها!

معطرات الجو قد تسبب السرطان والربو فاحذريها !

يشيع استعمال العطور المختلفة. وتكاد لا تستغني كل امرأة عنها لإضفاء روائح منعشة

Advertisement

تزيد من الشعور بالراحة لديها.

معطرات الجو

وفي حين يكثر استعمال معطرات الجو المختلفة والشموع المعطِّرة والبخور في أغلبية المنازل،

Advertisement

فإنَّ دراسة حديثة تحذِّر من استخدام جميع معطرات الجو هذه الوسائل ،

لأنها ترفع من خطر الإصابة بسرطان الرئة والأمراض الصدرية المختلفة، ومن بينها الربو.معطرات الجو

ووجدت الدِّراسة، التي شملت أكثر من 14000 من المشاركين،

أنَّ معطرات الجو  والشموع المعطرة والبخور تحتوي على موادّ كيميائيَّة صناعيَّة،

يمكن أن تجري تحوّلاً في بنية الحمض النووي وتتسبّب بتسمّمه،

إضافة إلى أنَّها تشمل مجموعة واسعة من الموادّ الخطرة مثل إنتاج “الفورمالدهيد” في الجو،

الذي قد تسبّب تلفاً في الرئة وأوراماً، كما يرفع من فرص الإصابة بالسرطان.

كذلك، تتداخل مع الهورمونات في الجسم فتسبب مشكلات مثل الربو أيضاً،

وفقاً لـ”ديلي ميل” البريطانية.

يذكر أنَّ العديد من الدِّراسات السابقة كانت قد أظهرت

أنَّ الروائح الجيِّدة والمنعشة و معطرات الجو تسبب تغيُّرات كيميائيَّة في الأدمغة،

وترفع من الحالة المزاجيَّة للأشخاص، كما أنَّها تنعش الروح.

 

أربعة أسباب تجعلك لا تستخدمين معطرات الجو مرة أخرى. وهذه الأسباب هي:

1-المكونات السرية

اختاري أي نوع من أنواع معطرات الجو المتوفرة بالأسواق، وابحثي عن الملصق الذي يحتوي مكونات المعطر. والنتيجة أنك لن تجدي أي ملصق يوضح المكونات! لماذا؟ هذا لأنه لا يوجد قانون يفرض على الشركات وضع مكونات معطرات الجو على الملصق مما يعني أن أي شركة يمكنها وضع مواد كيماوية سامة في هذه المعطرات دون أن يكتشف أحد ذلك. وعلى هذا فنحن لا ندري طبيعة المواد الكيماوية التي نرشها بكل ثقة في كل أنحاء المنزل وفي تواجد الأطفال وباقي أفراد العائلة.

2-كيماويات العطور

في عام 2010، أصدرت جمعية العطر الدولية قائمة رئيسية من أكثر من 3100 مادة كيميائية يتم استخدامها من قبل معظم الشركات المصنعة لمعطرات الجو. وتشمل المواد الكيميائية في تلك القائمة مواد مسرطنة، مواد تسبب اختلال الغدد الصماء، مواد سامة تؤثر على القدرة الإنجابية، والعديد من المواد المسببة للحساسية. والعطور الموجودة داخل معطر الجو تتكون من أكثر من 100 مادة كيميائية ويمكن أن تشمل أي من تلك المواد الكيميائية الضارة.

3-السموم الإنجابية

تظهر دراسات كثيرة أن المواد الكيميائية في المعطرات تؤثر بشكل كبير على صحة النساء والأطفال بصفة خاصة. وقد أظهرت الدراسات وجود صلة بين استخدام معطرات الهواء وزيادة الاصابة بالصداع والاكتئاب في السيدات الحوامل، وكذلك التهابات الأذن والإسهال في الأطفال الرضع.
كما ثبت وجود بعض المواد الكيميائية التي تعمل على تعطيل الهرمونات المسئولة عن الصحة الإنجابية وخاصة في الرجال.

4-إمكانية استبدال معطرات الجو بمواد طبيعية

أي خطوة يمكن أن نتخذها لتقليل التعرض للمواد الكيميائية السامة هي خطوة جيدة ومعطرات الهواء تمثل تعرض غير ضروري للمواد الكيميائية السامة. على سبيل المثال، نحن نستخدم المعطر لأن شيئا ما في الغرفة سيئ الرائحة. إذا كنا نستطيع تحديد مصدر الرائحة والقضاء عليه فلن نحتاج لمعطر الهواء.
كما ان هناك الكثير من الطرق الطبيعية لإضفاء رائحة جميلة على منزلك. فيمكنك وضع باقة من الزهور الطازجة أو المجففة لإضافة رائحة الأزهار، او تسخين بعض الأعشاب العطرية او التوابل مثل القرفة على موقدك.

حرصاً على صحتك وصحة أسرتك تجنبي استخدام معطرات الجو واستبدليها بالمعطرات الطبيعة.

Advertisement