هل قشر البطاطس مفيد للشعر
فوائد قشر البطاطا الحلوة
فوائد قشر البطاطس للبشرة
فوائد اكل قشر البطاطس
قشر البطاطس للهالات السوداء
فوائد قشر البطاطس المسلوقة
فوائد قشر البطاطا المشويةAdvertisement
فوائد قشر البطاطس
يرى خبراء الصحة أن الحصول على فوائد البطاطس بشكل كامل مرهون بأسلوب
وطريقة إعدادها وتحضيرها، لكن السؤال الأهم من ذلك هل قشرة البطاطا صحية أم سامة؟

فوائد قشر البطاطس

يعتمد الكثيرون من الناس على البطاطس كمصدر أساسي للحصول على الكم الكافي من الطاقة، لكنها قد تكون أحياناً المصدر الأساسي لآلام المفاصل، كما تسبب البطاطا الحلوة لدى البعض نفخة في البطن ومشاكل في الهضم؛ لهذا ينصح بتناول البطاطس بدون قشرتها!

Advertisement

من فوائد تناول البطاطا بقشرها حيث يحتوي قشر البطاطس علي معادن هامة لدفع مناعة الجسم.
و قشر البطاطا يحتوي علي البوتاسيوم والصوديوم والماغنيسيوم والكالسيوم والفسفور والكروميوم وهذه المعادن هامة في تنظيم ضغط الدم واتزان سوائل الجسم وتكوين عظام الأسنان وتنشيط القوي الفكرية والجسيمة وتعمل كمهدئ للأعصاب ومفيد لزيادة كفاءة العضلات.
و البطاطا تعمل كمانع للسرطان، كما تحتوي علي الالياف والبروتين المفيدة في رفع المناعة وتنطيم حركة الامداد كما تعمل مضادات الأكسدة بها علي خفض الدهون الضارة والوقاية من تصلب الشرايين.

وفي كلتا الحالتين، يتم ربط هذه الآلام بالكربوهيدرات، لكن ذلك ليس صحيحاً في جميع الحالات، فبحسب خبراء الصحة فإن المواد النشوية في البطاطس لا علاقة لها بهذه الأعراض، بل يعود سبب ذلك إلى المركبات الطبيعية السامة والتي تفرزها البطاطس كمواد دفاعية طبيعية.

إذ تنتج معظم النباتات مركبات طبيعية سامة لحماية نفسها من الحشرات والحيوانات، ومن الممكن لهذه المركبات أن تؤثر سلباً على علمية الهضم؛ لذا فإن المركب “الدفاعي” الذي تفرزه البطاطا يؤثر سلباً على قدرة الأمعاء على امتصاص العناصر الغذائية، كما يسهم في بعض الحالات في ظهور متلازمة القولون العصبي، حسبما ورد في موقع “غيزوندهايت هويته” الألماني.

صحيح أن البطاطس تفرز مركب الغليكوالكالويد للدفاع عن نفسها، لكن الكمّ الأكبر من هذا المركب يتركز في قشرتها؛ ما يعني أن الحصول على فوائد البطاطس يكون بتناولها بدون قشرتها.

وفيما يتعلق بالبطاطا الحلوة، حتى الآن هناك جدل حول المركبات التي تفرزها للدفاع عن نفسها؛ إذ أثبتت الدراسات أن البطاطا الحلوة لا تحتوي على مركب الغليكوالكالويد الذي تفرزه البطاطس العادية، لكن مشكلة عسر الهضم التي يعاني منها البعض لدى تناولهم البطاطا الحلوة، تطرح تساؤلات حول مدى صحة هذا الطرح.

قشر البطاطا