وذكرت صحيفة “ديلي ميل” أن حوالي 25 شابة بريطانية في العشرينات من عمرهن، اخترن أن يحملن عن طريق التلقيح الصناعي، خلال السنوات الـ5 الماضية، بسبب ميولهن الجنسي المغاير.

Advertisement

وتتراوح أسباب الإقبال على التلقيح الصناعي بين عدم إيجاد الفتيات لـ”فارس الأحلام”، أو لأنهن متخوفات من خوض تجربة جنسية، بسبب عوامل نفسية.

Advertisement

وبحسب زعم أحد الأطباء الذين يؤيدون هذا الأمر، فإن بوسع الأمهات اللائي ينجبن أبناءهن دون أب، أن يكن أمهات جيدات، بل أكثر استقرارا من أمهات أخريات عانين مشاكل في علاقاتهن العاطفية.

وتدفع الراغبات في الأمومة دون زواج حوالي 5 جنيه أسترليني لسداد المصاريف الطبية.

في المقابل، ترفض جماعات محافظة الحمل عن طريق التلقيح الصناعي، مدافعة عن الصيغة التقليدية للأسرة، المكونة من أب وأم يختاران الإنجاب بالطريقة المألوفة.

العذراوات

العذراوات