ثقافة جنسية

أخبار طبية تبرز خطورة توقف العلاقة الجنسية بين الزوجين

أخبار طبية تبرز خطورة توقف العلاقة الجنسية بين الزوجين

 

Advertisement

العلاقة الجنسية

 

الزواج من أهم النعم التي وهبها لنا المولي عز وجل ليعصمنا من الوقوع في المعاصي و الأخطاء نتيجة لشهوتنا الجنسية و غرائزنا فالجماع هو العلاقة الجنسية التي تحدث بين الرجل و المرأة و الغرض منه التكاثر و حفظ النوع و للجماع فوائد متعددة من بينها خفض ضغط الدم المرتفع و التوتر و مؤخراً حذرت الأخبار الطبية من خطورة توقف ممارسة العلاقة الجنسية الحميمة بين الزوجين ستفسرها السطور التالية لهذه المقالة .

Advertisement

 

متى تبدأ العلاقة الجنسية..؟

تبدأ بعد وصول لكل من الرجل و المرأة إلى سن البلوغ حيث تكون الأعضاء التناسلية قد أكتمل نموها و نضجها و قامت هرمونات البلوغ بدورها و أصبح كل منهما مستعد للقيام بعلاقة جنسية ناجحة .

 

العلاقة الحميمة

 

الجماع في الإسلام :

حلل الإسلام الجماع من خلال الزواج للحفاظ على النسل أما بدون زواج يعتبر زنا يحاسب و يعاقب عليه الانسان و في السنة النبوية يقول الزوج قبل جماع زوجته “باسم الله، اللهم جنبنا الشيطان و جنب الشيطان ما رزقتنا ” .

 

أهمية الجماع بالنسبة لكل من الذكر و الأنثى : 

أشار العديد من الأطباء أن للجماع عدة فوائد صحية أهمها
– الحد من إصابة كلاهما بالتوتر و سوء الحالة المزاجية التي ينتج عنها الاكتئاب .
– تقوية الجهاز المناعي لهما ،و زيادة إنتاج الأجسام المضادة التي تهاجم الأجسام الغريبة و تحمي الجسم من الأمراض .
– تحسن العلاقة الحميمة من جودة حاسة الشم للزوجين .
– تساعد العلاقة الحميمة على خفض ضغط الدم المرتفع .
– أشارت دراسات حديثة أن الجماع يحمي الرجل من الإصابة بسرطان البروستاتا .
– يزيد الجماع من حب الزوجين لبعضهما نتيجة لإفراز هرمون الحب “الأوكسيتوسين ” مما يزيد من إقبالهما على الحياة .
– يحسن الجماع من جودة النوم .
– يعتبر الجماع مسكناً طبيعياً لكثير من الآلام حيث يتم خلال العلاقة إفراز مجموعة من هرمونات “الأندروفينات” التي تعمل على تسكين الآلام .
– أشارت دراسات حديثة أن ممارسة الجنس ثلاث مرات يومياً أسبوعياً يقلل من خطر الإصابة بالجلطة الدماغية .
– تخفض العلاقة الجنسية الحميمة من خطر الإصابة بأمراض القلب و الأوعية الدموية لنسبة تصل إلى 50% .

 

مخاطر قد يسببها الجماع ..

قد يصاب أحد الطرفين بالأمراض المنقولة جنسياً نتيجة للعدوى و هناك أمراض يمكن الشفاء منها كالسيلان و الزهري و الكلاميديا و أمراض أخرى يصعب الشفاء منها نظراً لخطورتها كالإيدز و لكن يمكن أن يتفاداها الإنسان من خلال ارتداء  الواقي الذكري .

أخبار طبية تبرز خطورة توقف العلاقة الجنسية بين الزوجين ..

أشار مجموعة من الأطباء من خلال موقع “prevention” أن الزوجين قد يأتي عليهما وقتاً و يتوقفان عن ممارسة العلاقة الحميمة نتيجة لوجود خلافات بينهما أو لأسباب أخرى و يعتقدون خطأً أن هذا الأمر لا يؤثر على صحتهم و لكن بمرور الوقت سيتعرضون لمشكلات لم تكن في مخيلتهم حددها الأطباء كما يلي

 

خطورة التوقف عن الجماع :

أولاً جفاف بين الزوجين :

يفقد الزوجين لغة الحوار فلا يتحدثان كما كانوا من قبل و يزداد شعورهما بالقلق الدائم و التوتر على عكس من يحرصون على ممارسة العلاقة الحميمة و لو مرة واحدة أسبوعياً .

ثانياً حياة زوجية بائسة :

بتوقف الجماع تتوقف هرمونات السعادة و الحب التي يفرزها المخ خلال الجماع و بتوقفها يتوقف شعورهما بالراحة و يسيطر الاكتئاب على حياتهما .

ثالثاً التعرض للإصابة بالأمراض الخطيرة :

حصر الأطباء  الأمراض التي قد يصاب بها الزوجين إثر توقفهما عن الجماع .
– تعرض الرجل للإصابة بسرطان البروستاتا .
– تعرض الرجل والمرأة لضعف جهاز المناعة مما يزيد من الجراثيم و البكتيريا في أجسامهم .
– يزداد خطر إصابتهما بأمراض الجهاز التناسلي كالتهاب المسالك البولية .
– يفقد كل منهما ثقته في نفسه .

العلاقة

Advertisement
أخبار طبية تبرز خطورة توقف العلاقة الجنسية بين الزوجين
Rate this post