صحة

أسباب مرض باركنسون و طرق الوقاية منه بواسطة الأدوية و اثارها الجانبية

أسباب مرض باركنسون و طرق الوقاية منه

أسباب مرض باركنسون و طرق الوقاية منه بواسطة الأدوية و اثارها الجانبية

Advertisement

آلية امراض الباركنسون

يؤثر الباركنسون على الأعصاب المفرزة لمادة الدوبامين ، حيث يقوم بتدمير الأعصاب المنتقلة من المادة المفحمة في الدماغ الأوسط إلى العقد القاعدية ، وعند القيام بالتشريح بعد الوفاة يلاحظ تأثر المادة المفحمة عن طريق اختفاء صبغة الميلانين فيها أما تحت المجهر فيلاحظ فقدان الكثير الأعصاب في منطقة المادة المفحمة ، كذلك عند القيام بالفحص المجهري للأعصاب المتبقية يلاحظ وجود أجسام مميزة داخل هذه الخلايا العصبية والتي يطلق عليها اسم أجسام ليوي ،

Advertisement

أسباب مرض باركنسون

أسباب مرض باركنسون

وعادة ما تظهر أعراض مرض الباركنسون بعد فقدان 60-80% من الأعصاب المنتقلة من المادة المفحمة إلى العقد القاعدية ، و عندما يتم فقدان الدوبامين فان النواقل العصبية الأخرى تزداد خاصة الناقل الكوليني ، حيث أن نقص الدوبامين وزيادة الناقل الكوليني يؤدي إلى مرض باركنسون .

 

 

 

أسباب مرض باركنسون :

تم ملاحظة أن بعض المواد خاصة مادة تنتج من صناعة الهيروين وتختصر ب ( م.بي .تي .بي ) من الممكن أن تؤدي إلى الباركنسون الحاد ،

وطبعا هذه الحقيقة قوة النظرية التي تقول أن حتى مرض باركنسون غير المعروف السبب هو عبارة عن تراكم التعرض لمواد معينة موجودة في البيئة المحيطة لكنها غير معروفة حتى الآن ،

ومن الحقائق المدعمة لهذه النظرية أن المرض يزداد نسبة الإصابة به بازدياد العمر حيث أن معدل العمر عند الإصابة به هو الستين كذلك من الأمور المدعمة لهذه النظرية أن هناك غياب لطفرة جينية معينة ، وعادة لا يوجد تاريخ مرضي في العائلات للباركنسون ، ومن الأمور لمدعمة لهذه النظرية أن هناك ارتباطا ضعيفا تم إثباته بين مرض باركنسون والتعرض لبعض المواد في البيئة المحيطة مثل المبيدات الحشرية ونشارة الخشب ، كذلك وجد أن الأشخاص الذين عانوا من إصابة في الرأس لديهم فرصة للإصابة بالمرض تفوق أولئك الذين لم يسبق لهم الإصابة في الرأس بأربعة أضعاف ،

 

أسباب مرض باركنسون

 

كذلك وجد أن بعض الأدوية خاصة الأدوية المضادة للذهان تزيد من احتمال الإصابة بالمرض نظرا لأنها تقلل من كمية الدوبامين ، كذلك فان الأدوية الناهضة لمستقبل الدوبامين تزيد من احتمال الإصابة بالمرض وذلك لأنها تقلل من حساسية هذه المستقبلات لمادة الدوبامين .

 

 

ما هو مرض باركنسون

علاج مرض الباركنسون :

علاج الباركنسن

أسباب مرض باركنسون

في البداية فان مريض باركنسون يحتاج إلى الدعم السايكولوجي من البيئة المحيطة به ، حيث أن أعراض المرض تؤثر على جميع جوانب حياة المريض وتسبب له تعب نفسي شديد ،

لذا لا بد من تقديم الدعم النفسي للمريض ،

كذلك لا ننسى العلاج لطبيعي حيث يجب تقديم العلاج الطبيعي للمريض من خلال فرق خاصة..

أما بالنسبة لعلاج لدوائي فهناك العديد من الأدوية ، ويرتكز علاج باركنسون على مادة الليفودوبا مع الكاربيدوبا ، حيث أن أغلب مادة الليفودوبا تتحول في خلايا الجسم الطرفية إلى مادة الدوبامين عن طريق أنزيم يسمى دوبامين ديكاربوكسيليز ، لذا يتم إضافة الكاربيدوبا لتثبيط هذا الأنزيم ، كذلك فان الكاربيدوبا يقلل من الاستفراغ الحاصل بسبب الليفو دوبا ،

أما أهم التأثيرات الجانبية الناتجة من هذا الدواء فهي انخفاض ضغط الدم الانتصابي والهلوسة وما يسمى بالأضلولة

أما التأثيرات الجانبية على المدى البعيد بعد 2-5 سنوات فهي عسر الحركة ومشاكل في الحركة على المدى البعيد ، كذلك من الأدوية التي تستخدم في علاجه الامانتادين وهو دواء مضاد للفيروسات ويفيد في تقليل الأعراض بشكل بسيط ، كذلك أدوية البروموكريبتين والكابيرجولين والبيرجوليد والروبينيرول والتي ترتبط مع مستقبل الدوبامين وبذلك تفيد في العلاج ،

ومن الأدوية المستخدمة كذلك الأدوية المضادة للناقل الكوليني مثل البينزوتروبين والتريهيكسيفينيديل ، وهناك دراسات على بعض الأنواع من الجراحات التي من الممكن أن تستخدم في علاج الباركنسون ، لكن التركيز حتى الآن هو على العلاج الدوائي .

 

رعاش باركنسون

مرض الرعاش ، كثير منا وأنا شخصيا من الأناس الذين كانوا يظنون أن مرض الرعاش هو نفسه مرض باركنسون ، وأن هذين الاسمين يطلقان على نفس المرض الذي هو مرض باركنسون أو مرض محمد علي كلاي ، لكن بعد دراستنا في الطب لمادة الأعصاب اكتشفت أن كلا المرضين يختلفان عن بعضهما فهناك العديد جدا من الأمراض التي تؤدي للرعاش ومرض الرعاش يشمل أنواع كثيرة من بينها و أشهرها مرض باركنسون لكن هناك أسباب أخرى ،

 ما هو الرعاش ؟ وما هي أسبابه بالإضافة إلى الباركنسون ؟ وكيف نميز كل نوع من أنواع الرعاش ؟ وكيف تعالج ؟

مرض الرعاش يعرف بأنه حركات غير إرادية ومتكررة و إيقاعية سببها انقباضات متقطعة للعضلات وغالبا ما يؤثر على طرف أو أكثر من الأطراف ،

وفي بعض الأحيان ولكنها أقل يؤثر كذلك على الرأس والجذع والفك مؤديا إلى ما يسمى بالترنح ، والرجفة الواضحة في فترة الراحة بمعدل 4-5 مرات في الثانية دائما تكون بسبب مرض باركنسون ، بينما الرجفة الموضعية الصافية والتي تكون بمعدل 8-10 مرات يوميا فمن الممكن أن تكون رجفة فسيولوجية طبيعية مع زيادة فيها أو من الممكن أن تكون ما يسمى بالرعاش المجهول السبب (الأساسي )،

و أما الرعاش القصدي والذي يظهر بسبب الحركات الإرادية باتجاه معين وغالبا ما يكون بسبب أمرض المخيخ .

 

علاج الرعاش

 

Advertisement
Rate this post