السياحة

المعالم السياحيه بمدينة اسطنبول

المعالم السياحيه بمدينة اسطنبول

 تعدّ مدينة اسطنبول، والتي تقّع في الجزء الشمالي الغربي من إقليم مرمرة
في الدولة التركية، من أهمّ المدن وأعرقها، وأكثرها دعماً للسياحة في الدولة،
حيث تقسم هذه المدينة إلى جزئين، فنجد جزءاً منها في القارة الآسيويّة، وجزءاً آخر في القارة الأوربيّة.
كثيرةٌ هي المناطق السياحية التي تشتهر فيها مدينة أسطنبول التركية،
حيث يعتبرها البعض بأنها قبلة السياحة في قارة آسيا، وربما يراها البعض
الآخر بأنّها تتخطّى هذا الوصف لتكون قبلة السياحة في العالم ككل، ونظراً
لكثرة المناطق والأماكن في هذه المدينة التي تذخر بالعراقة
والأصالة والجمال والروعة وإضفاء البهجة، والتي يقصدها السيّاح في اسطنبول،
فإنّني سأتناول أهمّها على الإطلاق.

تعتبر كنيسة (أيا صوفيا)

والتي كانت كاتدرائيّة تابعة لبطريركيّة الرّوم الأرثوذكس من أهمّ المعالم
التي يقصدها السّواح في إسطنبول، حيث تحوّل إبان الفتوحات الإسلاميّة
إلى جامع، ومن ثمّ، وبعد أن قامت الدولة التركية كنظام جمهوري
وأعلن بدستورها بأنّها أصبحت دولةً علمانيّة، تحوّلت إلى متحفٍ، و
مازالت شاهدة حتّى الآن بآثارها وبطرازها المسيحي – الإسلامي،

وهنالك أيضاً (مسجد السلطان أحمد) والذي يعرف أيضاً باسم آخر

المعالم السياحيه بمدينة اسطنبول
هو (المسجد الأزرق) نسبة إلى البلاط الموجود فيه ذو اللون الأزرق،
وهو من المعالم المهمّة في اسطنبول، وفيه يوجد قبر هذا السلطان، إضافة إلى تكية ومدرسة.
(تل العرائس تشامليجا)
وهي إحدى التلال السبعة التي شيدت عليها مدينة اسطنبول،
وتمثّل هذه التلة كما وصفها البعض بأنّها كلوحةٍ بانوراميا،
حيث يشاهد منها المدينة ككل بكل أحيائها وأقبيتها وأيضاً جوامعها،
إنّها تلّة يتهافت إليها السيّاح للاستمتاع بهوائها النقي وعلوّها الشّاهق وأيضاً إطلالتها البديعة الخلاّبة.
(ساحة التقسيم)
أو كما هو معروف بـ(ميدان تقسيم)، إضافة إليه الشارع المقابل لها
والممتد عنها (شارع الاستقلال) حيث يُذكر بأنّه يتمّ زيارة
هذا الشّارع والميدان ما يقارب من ثلاثة ملايين شخصاً يومياً،
ويعود ذلك لأنّه يقع في مركز مدينة اسطنبول، وفيها تتمركز
معظم المحلات التجارية، إضافة إلى دور السينما والكثير
من المصارف، إضافة إلى معالمه العريقة الأثريّة القديمة، فهو شارع ينبض بالحياة.

المعالم السياحيه بمدينة اسطنبول

(حديقة غولهانه)
إنّها واحدة من الحدائق التي تزخر فيها مدينة اسطنبول
والتي يُطلق عليها حديقة غنّاء طبيعيّة كبيرة، وتعتبر حديقة غولهانه
هي الأكبر والأقدم بين الحدائق وذات الشهرة الأوسع،
وتعني في اللغة العربية (بيت الزهور) حيث كانت تابعة قديماً إلى قصر (توبكابي)
ومازالت حتّى يومنا هذا محافظة على بواباتها الكبيرة في ناحيتها الجنوبيّة،
وكانت تعتبر قديماً بأنها حديقة رومنسية وعائليّة، فيها جوّ من الحميميّة
والدفء والسكينة، يؤمّها السّواح بشكل يومي ويتهافتون عليها.

المعالم السياحيه بمدينة اسطنبول

(متحف ومعرض الألعاب)
وهو متحفٌ مخصّص لألعاب الأطفال، ويعود في تأسيسه للكاتب التركي
الشّاعر سوناي أكين، حيث أقيم في عام 2005 ، وهو يضم العديد من
الألعاب التي يصل عددها إلى عشرة آلاف لعبة وأكثر، ويأتي على شكل
قصر من الخشب ذو طراز قديم، أبيض اللون، يعج بالحيوية والطاقة، فيتهافت عليه الكبار والصغار.

المعالم السياحيه بمدينة اسطنبول

(متنزه وغابة أتاتورك)

Advertisement

حيث تمّ افتتاحه في عام 1949، ويضم أنواع كثيرة من النباتات

Advertisement

يصل عددها إلى أكثر من ألفي نوعٍ مختلف بين نباتات وزهور وأشجار،

وهي تعتبر كرئة للمدينة، وتتصّف بروعتها وتنسيقها وترتيبها بشكل رائع،

ونجد فيها بحرات ثلاثة وممتدة على مساحة كبيرة، يؤمّها السّواح للتمتع بمناظرها الخلاّبة.

Advertisement
المعالم السياحيه بمدينة اسطنبول
Rate this post