الرياضة

تتويج الأسطورة ماجد عبدالله بلقب أفضل لاعب عربي في القرن العشرين

تتويج الأسطورة ماجد عبدالله بلقب أفضل لاعب عربي في القرن العشرين

ماجد عبدالله

في استفتاء ضمَّ أبرز اللاعبين العرب القرن الماضي،

تُوّج قائد النصر والمنتخب السعودي السابق، ماجد عبدالله،

بلقب أفضل لاعب عربي لكرة القدم في القرن العشرين.

حصل الأسطورة ماجد عبدالله على نسبة 45.6%

من أصوات المشاركين في الاستفتاء،

الذي أجرته شبكة “الجزيرة” الإخبارية،

ويبلغ عددهم 26703 مشاركين، فيما حلَّ ثانيًا

حارس المنتخب المغربي في مونديال 1986،

بادو الزاكي، وحصل على نسبة 31.8%.

ونال لاعب بورتو البرتغالي السابق، الجزائري رابح ماجر، 8.7% من الأصوات،

فيما جاء لاعب الأهلي والمنتخب المصري السابق محمود الخطيب،

في المركز الرابع، تلاه الكويتي جاسم يعقوب،

الذي شارك في مونديال 1982، فيما احتل المركز السادس

التونسي طارق دياب، الذي شارك في كأس العالم 1978.

 

Advertisement

ماجد عبدالله لاعب كرة قدم سعودي مهاجم نادي النصر السعودي وقائد المنتخب الأسبق

Advertisement

ويعد من ابرز اللاعبين في تاريخ الكرة السعودية ،

ولد ماجد أحمد عبدالله محمد – وهو اسمه الكامل – عام 1958 م (1378 هـ) في مدينة جدة

حيث برزت موهبته وانطلقت حياته الرياضية عام 1977 م (1397 هـ) من مدينة الرياض

وبالتحديد من نادي النصر السعودي إثر ذهاب والده الي الرياض للعمل في الجهاز الفني لنادي النصر ،

وبعدها بدأت مسيرته الكروية الحافلة بالعطاء والمنجزات والتي أسهم خلالها

في نشر اللعبة في بلاده والارتقاء بها دولياً .
امتدت مسيرة ماجد عبدالله الرياضية على مدى 22 عاماً ،

ستظل محفورة في الذاكرة والتاريخ الكروي كالعصر الذهبي لنادي النصر والمنتخب السعودي ،

فقد كان لماجد شرف المشاركة في المنتخبات السعودية وقيادتها لتحقيق أولى وأجمل

منجزاتها القارية والعالمية فحقق مع منتخب بلاده كأس الأمم الآسيوية

للمرة الأولى عام 1984 في سنغافورة وكان هو هداف التصفيات والنهائيات

بمجموع 11 هدف أبرزها هدفه الشهير في نهائي البطولة في المنتخب الصيني ،

وحقق كأس الأمم الآسيوية للمرة الثانية على التوالي مع منتخبه عام 1988 في قطر

وكان هو صاحب هدف التأهل للنهائي في مرمى المنتخب الإيراني ، وقاد منتخبه للتأهل للأولمبياد العالمية للمرة الأولى عام 1984 في أمريكا وكان هو هداف التصفيات الأولية والنهائية بمجموع 13 هدف ، وكذلك التأهل لكأس العالم للمرة الأولى والوصول تحت قيادته لدور الـ 16 عام 1994 في أمريكا أمام المنتخب البلجيكي ، كما حقق ماجد مع ناديه إحدى عشرة بطولة محلية وخليجية وقارية. وكان هو الهداف الأول والأبرز مع فريقه ومنتخب بلاده طوال فترة تواجده في الملاعب ، وما يزال يحمل الرقم القياسي في عدد الأهداف محلياً ودولياً .
حيث يُعد الرقم الأهم والأكبر في مسيرة ماجد هو عدد أهدافه المحلية والدولية فهو يعتبر الهداف الأول في تاريخ الكرة السعودية والخليجية والعربية والآسيوية وبرقم قياسي يتجاوز الـ 500 هدف

Advertisement
Rate this post