صحة

حالات انخفاض الضغط

حالات انخفاض الضغط

Advertisement

حالات انخفاض الضغط

  •  انخفاض مستمر:

هي حالات منْ لديهم قراءات منخفضة طوال الوقت لضغط الدم،

Advertisement

مثل ما هو حاصل لدى بعض النساء.

وهنا لا يعتبر الأطباء، تلك الحالة الطبيعية المزمنة لدى شخص ما،

بأنها «انخفاض ضغط الدم» إلا حينما تظهر على الشخص أعراض

مثل الدوار أو الإغماء، التي من المعلوم أنها ناجمة عن انخفاض ضغط الدم.

..

  •  انخفاض مفاجئ:

وهي الحالات التي يحصل فيها انخفاض ضغط الدم عن معدلاته الطبيعية لإنسان ما،

وصولا إلى معدلات أدنى. لكنها لا تصل في الانخفاض إلى أقل من 90 /60،

بل أعلى من ذلك، وسببها تلوث الدم وجلطه قلبيه

..

  •  انخفاض وضعية القيام:

وهو ذلك الانخفاض المرتبط بتغير وضعية الجسم. أي من وضعية الاستلقاء على الظهر أو الجلوس إلى وضعية الوقوف واستقامة القيام.

وتحصل الحالة هذه نتيجة لأسباب عدة، منها ما هو فسيولوجي. كما في طول الاستلقاء على السرير، وحال القيام السريع بعد الجلوس لفترة بوضع فخذ فوق الأخرى أو عند الوقوف بعد ممارسة العملية الجنسية بأوضاع مختلفة.

..

وخلال فترة الحمل . ومنها ما هو مرضي، كما في الجفاف ولدى مرضى السكري، وفي حال وجود أمراض بالقلب والأوعية الدموية، وعند الحروق أو النزيف الخارجي أو الداخلي، أو حالات الالتهابات الميكروبية، أو تفاعلات الحساسية المفرطة لجهاز المناعة، أو بعد ضربات الشمس. ومع وجود دوالي متضخمة في الساقين.

..

  •  انخفاض ما بعد الأكل:

وهو المعاناة من انخفاض ضغط الدم بعد تناول وجبة الطعام. وغالباً ما يُصاب بها كبار السن. ومثلما تتسبب الجاذبية في سحب كمية مهمة من الدم إلى الأطراف السفلية حال الوقوف، فإن الجهاز الهضمي يسحب كمية مهمة من الدم بعد تناول الطعام، نظراً لارتفاع النشاط في عمل أعضاء ذلك الجهاز.
وعادة ما يستطيع الجسم التغلب على ذلك بزيادة نبض القلب وانقباض الأوعية الدموية. إلا أن الأمر قد لا يكون بتلك الكفاءة، ما قد ينجم عنه انخفاض في ضغط الدم، وبالتالي إلى الشعور بالدوار أو ربما الإغماء والسقوط..

Advertisement