صحة

علاج حرقة المعدة

دراسة جديدة : أدوية حرقة المعدة ترفع من الاصابة بامراض الكلى

أسباب حرقة المعدة :

نتيجة لأمراض الجهاز الهضمي و سوء الهضم الذي ينتج معه على الأغلب حرقة المعدة التي تدفع المصاب بها إلى تناول العديد من الادوية المخصصة لتعادل نسبة الحموضة بالمعدة و لكن تلك الادوية لها الكثير من الاثار الجانبية غير المريحة للمريض و السلبية بشكل خطير على الصحة قد تناولت العديد من الدراسات و الابحاث الحديثة ادوية heartburn حرقة المعدة بالدراسة و البحث إلى ان توصلوا إلى تأثيرها المباشر على الكلى .

Advertisement
دراسة جديدة : ادوية حرقة المعدة ترفع من الاصابة بامراض الكلى

دراسة عن حرقة المعدة  heartburn
كشفت دراسة حديثة تم اجراءها على الاشخاص المصابون بحرقة و المعدة و يتناولون حبوب حرقة المعدة heartburn التي هي عبارة عن مجموعة من مثبطات مضخة البروتونات او ما يعرف بالانجليزية Proton Pump Inhibitors – PPI قالت الدراسة ان هؤلاء المتناولون لتلك الحبوب يكونون عرضة للإصابة بداء الكلى المزمن ، قامت الدراسة بالكشف عن الاثار السلبية لتلك النوع من الدواء و قامت بالربط مع دراسات سابقة عنها تناولت نفس الجانب ، قال الفريق البحثي ان مثبطات البروتونات تعمل على منع الخلايا في جدار المعدة من انتاج كمية كبيرة من الحمض مما يقلل من حدوث القرح و يقلل من اعراض ارتجاع المعدة و المريء ، ثم قام الباحثين الجدد بربط تلك الدراسة مع دراستهم تلك عن ادوية حرقة المعدة و علاقتها بالإصابة بأمراض الكلى المزمنة حيث قام الباحثون بمراجعة البيانات و المعلومات لإضافة عليها فوجد الباحثون ان المتناولون لأدوية حرقة المعدة امتلكوا اوزان زائدة بالمقارنة بغيرهم بالإضافة إلى تناولهم لأدوية تخفيض ضغط الدم و ادوية الكوليسترول و ربط الباحثون ذلك ان ضغط الدم المرتفع يرفع  من خطر الاصابة بأمراض الكلى المزمنة .

Advertisement

تم نشر تلك الدراسة و التوصل العلمي لها في مجلة JAMA Internal Medicine العلمية على جزئيين حيث شمل البحث أكثر من عشرة ألاف مبحوث تابعتهم الدراسة لمدة تقرب من 14 عام و وجدوا ان 56 من اصل 300 اصيبوا بأمراض الكلى المزمنة نتيجة لتناول ادوية حرقة المعدة ، و اصيب 1350 شخص من العشرة ألاف بمرض الكلى بالرغم من عدم تناولهم لأدوية حرقة المعدة لذلك قالت الدراسة ارتفاع عدد المصابين بأمراض الكلى إلى 11،6% لمن يتناولون ادوية حرقة المعدة مقارنة بين من لا يتناولون ، كانت تلك هي المرحلة الاولى للبحث المرحلة الثانية شملت عينة اكبر و اوسع نطاقًا من الاولى وصلت إلى اكثر من مائتي ألف مريض و تابعتهم لحوالي ستة سنوات حيث توصلوا ان الذين يتناولون ادوية حرقة المعدة هو اشد الناس عرضة للإصابة بأمراض الكلى المزمنة ، اشار الاطباء إلى تلك الدراسة عن مخاطر تلك الادوية على الصحة و على حالة الفرد الصحية على المدى البعيد بالإضافة إلى ان هناك العديد ممن يتناولون تلك الحبوب لا يكونون في حاجة إليها مما يزيد من فرص الاصابة بأمراض اخرى غير الكلى لعد احتياجهم لتناول مثبطات البروتونات من الاصل .

الشعور بحرقة المعدة قد يصل إلى العنق والحنجرة، ويترك وراءه طعماً مراً في الفم.

ويمكن لبعض التغييرات البسيطة في الحياة أن تساعد على مكافحة حرقة المعدة:

انتبه إلى الأطعمة التي تتناولها:

تجنب الأطعمة والمشروبات التي يمكن أن تؤثر على عمل العضلة العاصرة المريئية السفلى، بما في ذلك الشوكولاته، والنعناع، وصلصة الطماطم، والحمضيات، والعصائر، والمشروبات الغازية، وصلصة الطماطم. وتناول الماء بدلاً من المشروبات الغازية

امتنع عن الأطعمة المقلية:

الأطعمة الدسمة يمكن أن تسبب الحرقة. الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون تتطلب وقتاً أطول للهضم. اختر الأطعمة التي تحتوي على نسبة أقل من الدهون.

انتبه إلى حجم وجبات الطعام:

تحصل الحرقة بالمعدة عندما تتناول أكثر من حاجة الجسم إلى الطعام. ويزيد البطن الممتلئ من الشعور بالضغط في المعدة، والذي يمكن أن يسبب بدفع الأسيد في المعدة إلى المريء.

الحد من تناول الكحول يمنع إنتاج المزيد من الأسيد الموجود في المعدة:

يسبب تناول الكحول باسترخاء العضلة العاصرة المريئية السفلى، ما يجعل من الأسهل للأسيد في المعدة أن يتدفق إلى الوراء.

انقاص الوزن يحد من التدفق التصاعدي للأسيد:

تزيد البدانة من الضغط على البطن، ما يؤدي إلى التدفق التصاعدي لحمض المعدة.

التوقف عن التدخين:

تحتوي السجائر على مواد كيميائية يمكن أن تضعف العضلة العاصرة للمريء

الامتناع عن تناول الطعام لساعتين أو ثلاث ساعات قبل وقت النوم:

الاستلقاء بعد الأكل يسبب بضغط الطعام في المعدة على العضلة العاصرة المريئية السفلية، ما يسبب بزيادة حمض المعدة

Advertisement