قصص و عبر

ذكاء مستأجر

ذكاء مستأجر

أراد أحد المستأجرين أن يخفض إيجار مسكنه، وهو يدرك أن مالك العقار رجل عنيد،

Advertisement

فقال: لقد كتبتُ له أُعلمه أنني سأخلي شقتي بمجرد انتهاء فترة الإيجار..

Advertisement

وتمنيت لو استطعت أن أجعله يخفض الإيجار، ولكن بدا لي أنه لا أمل في هذا،

فقد حاول مستأجرون غيري وفشلوا، وأخبروني أن التعامل مع هذا الرجل صعب للغاية،

ولكنني قلت لنفسي: هل هناك طريق أفضل يوصل لنتيجة أفضل.⁉

������وعند مقابلته هنّأتُه على أسلوبه في إدارة المبنى،

وقلت له: إنني وددت كثيرا لو أقمت في منزله عاما آخر، ولكنني لا أستطيع دفع هذا الإيجار.

واتضح أنه لم يجد مثل هذا الاستقبال من جانب أي من المستأجرين حتى كاد يصيبه ذلك بالذهول.

وقال: «يالها من سعادة أن أجد مستأجرا راضيا مثلك‼»، ودون أن أطلب منه عرض علي

أن يُخفض الإيجار قليلا، وترك لي تحديد المبلغ الذي أستطيع دفعه، ووافق عليه دون أي تردد.


“ولكنني لو أنني حاولت أن أخفض الإيجار باستخدام الوسائل التي يتبعها غيري من المستأجرين،

فلعلي كنت سأواجه ما واجهوه من فشل”.‼

دائما هناك طريق آخر يوصل لنتيجة أفضل، ولكن ينبغي علينا أن نسعى لاكتشافه.

وهذا ينطبق على جميع أمور حياتنا. فمثلا، عندما يتم تقييمك في العمل،

وقد أعطاك مديرك أقل مما تستحق، فماذا ستفعل⁉ هل ستتبع طريقة من قبلك بإبداء السخط،

وقذف المدير بأبشع الكلمات وغيرها⁉ عندها تساءل: هل هناك طريق آخر يوصل لنتيجة أفضل.⁉

عندما تحاول بيع سلعة ما بنفس الأسلوب الدارج، وفي النهاية تصدم بأنك لم تبع إلا القليل.

عندها تساءل: هل هناك طريق آخر يوصل لنتيجة أفضل.⁉������

كرّر هذا التساؤل،كيف يمكنك أن تخدم دينك، واجتهد في البحث عن الطريق الذي

سيوصلك -بإذن الله- لنتيجة أفضل.

….كلنا راحلون….

 

 

أراد أحد المستأجرين أن يخفض إيجار مسكنه، وهو يدرك أن مالك العقار رجل عنيد، فقال: لقد كتبتُ له أُعلمه أنني سأخلي شقتي بمجرد انتهاء فترة الإيجار.. وتمنيت لو استطعت أن أجعله يخفض الإيجار، ولكن بدا لي أنه لا أمل في هذا، فقد حاول مستأجرون غيري وفشلوا، وأخبروني أن التعامل مع هذا الرجل صعب للغاية، ولكنني قلت لنفسي: هل هناك طريق أفضل يوصل لنتيجة أفضل.⁉
������وعند مقابلته هنّأتُه على أسلوبه في إدارة المبنى، وقلت له: إنني وددت كثيرا لو أقمت في منزله عاما آخر، ولكنني لا أستطيع دفع هذا الإيجار. واتضح أنه لم يجد مثل هذا الاستقبال من جانب أي من المستأجرين حتى كاد يصيبه ذلك بالذهول. وقال: «يالها من سعادة أن أجد مستأجرا راضيا مثلك‼»، ودون أن أطلب منه عرض علي أن يُخفض الإيجار قليلا، وترك لي تحديد المبلغ الذي أستطيع دفعه، ووافق عليه دون أي تردد.‼
“ولكنني لو أنني حاولت أن أخفض الإيجار باستخدام الوسائل التي يتبعها غيري من المستأجرين، فلعلي كنت سأواجه ما واجهوه من فشل”.‼
دائما هناك طريق آخر يوصل لنتيجة أفضل، ولكن ينبغي علينا أن نسعى لاكتشافه. وهذا ينطبق على جميع أمور حياتنا. فمثلا، عندما يتم تقييمك في العمل، وقد أعطاك مديرك أقل مما تستحق، فماذا ستفعل⁉ هل ستتبع طريقة من قبلك بإبداء السخط، وقذف المدير بأبشع الكلمات وغيرها⁉ عندها تساءل: هل هناك طريق آخر يوصل لنتيجة أفضل.⁉
عندما تحاول بيع سلعة ما بنفس الأسلوب الدارج، وفي النهاية تصدم بأنك لم تبع إلا القليل. عندها تساءل: هل هناك طريق آخر يوصل لنتيجة أفضل.⁉������
كرّر هذا التساؤل،كيف يمكنك أن تخدم دينك، واجتهد في البحث عن الطريق الذي سيوصلك -بإذن الله- لنتيجة أفضل.

….كلنا راحلون….

Advertisement
ذكاء مستأجر
5 (100%) 1 vote