منوعات

شاهد بالصور الحياة البسيطة والهادئة التي يعيشها سكان قرية نائية بجبال الهملايا

أسلوب حياة بسيط وهدوء لا مثيل له بين أشجار الغابات الخضراء و مياه الأنهار الصافية.. هل تحلم بعيش تجربة خيالية كهذه؟ قرية بارا بنغال الهندية، ستأخذك في رحلة صفاء ذهني لا مثيل له.
وتقع قرية بارا بنغال الأسطورية والمعزولة عن بقية العالم على ارتفاع 4،800 متر، بين وممر كاليهاني وثامسار الجبلي، لتحاصرها الجبال من جهة ونهر رافي من جهة أخرى.

Advertisement

تعرف أكثر إلى قرية بارا بنغال النائية في معرض الصور..

تعتبر قرية بارا بنغال أكثر القرى عزلة في جبال الهملايا، إذ أنها محاصرة بجبال ونهر من كل جهاتها. وفي هذه الصورة، يبني أهل القرية جسرا فوق أحد الأنهار التي تتصل بنهر رافي.

Advertisement

  
الوصول إلى قرية بارا بنغال صعب جداً، وخاصة خلال فترات العواصف الثلجية الشديدة.

  
يعيش الأفراد من قبيلة غادي القديمة في بارا بنغال. في هذه الصورة، أحد أفراد القبيلة يدخن “الشيشة” في كهف.

  
يقوم سكان بارا بنغال بشق الطرق التي تغطيها الثلوج أمام الماشية، لتسهيل الرحلة الشاقة.

  
تتميز المنازل والطرق في قرية بارا بنغال بتاريخها القديم. في هذه الصورة، تتبادل امرأتان أطراف الحديث بينما يترقبن عودة أزواجهن مع الماشية.

   

يشتهر سكان قرية بارا بنغال بحبهم للضيوف وحسن ضيافتهم، إذ أنهم يصرون على مشاركة طعامهم مع جميع الزوار..

  
تعتبر بارا بنغال اليوم معزولة عن العالم، إذ تحمل الخيول المؤن للقرويين خلال فصل الصيف. كما أن اتصالهم الوحيد مع العالم الخارجي يتم من خلال هاتف يعمل بالأقمار الصناعية وضعته الحكومة، ليتم استخدامه في حالات الطوارئ فقط.

  
سانجو، راعي غنم من قبيلة غادي، يستريح مع قطيعه بعد عبور ممر ثامسار.

  
 

Advertisement