ثقافة جنسية

كيفية التغلب على الإخفاق الجنسي في اللقاء الأول

كيفية التغلب على الإخفاق الجنسي في اللقاء الأول

Advertisement

الإخفاق الجنسي في اللقاء الأول

إن الزواج الناجح هو المبني على الاختيار المناسب السليم الناجح، وقبول الشاب للزواج

Advertisement

من أخرى لا يرغبها لظروف اجتماعية معينة كأن تكون الزوجة قريبتة ( أي من نفس العائلة)

أو زواج تقليدى أو صالونات زى مابنقول يعتبر من أهم المشكلات التى تقابل كلا الزوجين .

لذا لابد للزوج من اختيار الزوجه المناسبة له .

لان هذا الزواج يكون محكوم عليه بالفشل في أغلب الأحيان من أول يوم ( ليلة الدخلة)

لعدم توفر عنصري المودة والرحمة التي تمكن الزوجين من انجذاب كل منهما للأخر،

وهذا ما يؤدي في بعض الحالات الى حدوث حالة من الإخفاق الجنسي في اللقاء الاول.

 

بالإضافة إلى ذلك هناك عدة أسباب قد تكون وراء هذا الإخفاق الجنسي.

  • ومن أسباب الإخفاق غياب الثقافة الجنسية أو المعتقدات الخاطئة كالخوف وقلق الزوجة الشديدين لاعتقادهما بأن عملية فض البكارة مؤلمة جداً وينتج عنها دم غزير.
  • أو الضعف الجنسي بسبب عضوي (مثل وجود خلل في مستويات الهرمونات التي تتحكم في عملية انتصاب العضو الذكري أو وجود تهريب في العضو الذكري نتيجة لوجود خلل في أوردة وشريان أعصاب القضيب، أو لسبب نفسي يتعلق بالتربية والمشاكل الأسرية والعلاقة بين الأب والأم والحالة المادية والظروف الاجتماعية والضغوط النفسية.
  • ولا ننسى ذكر الاعتداء الجنسي في الصغر كسبب للإخفاق أيضا، فالأولاد أو البنات الذين اعتدي عليهم يشعر كلاهما بالخوف والقلق من هذه الليلة لانطباع هذا الفعل الفاضح الذي تعرضوا له في أذهانهم واعتقادهم أن العملية الجنسية يجب أن تتم بهذا العنف، وبالتالي يتملكهم الشعور بالرعب وعدم القدرة على نجاحهم في حياتهم الزوجية .
  • وممارسة العادة السرية قبل الزواج فهي تلعب دوراً هاماً في عدم القدرة على إتمام العملية الجنسية، فالرجل الذي تعود على ممارسة العادة السرية لفترة طويلة في سن المراهقة ولا يستطيع التخلص منها فجأة قد لا يتمكن من إسعاد زوجته جنسياً حيث يشعر بالاكتفاء الجنسي من ممارسة العادة السرية حتى في وجود زوجته.
  • الخوف من انتقال الأمراض الجنسية، فإصابة الزوج بالامراض الجنسية نتيجة لعلاقات جنسية محرمة قبل الزواج تجعله في خوف وقلق من عدم قدرته على إسعاد زوجته جنسياً مما يؤدي إلى إصابته بالضعف الجنسي أو القذف السريع من جهة، ومن جهة أخرى الخوف الشديد من إصابة زوجته ببعض هذه الأمراض الجنسية المعدية والتي قد تؤثر على كفاءتها الإنجابية أو تنتقل إلى أطفالها في المستقبل.
  • وتذكر أيضا قلة الإفرازات الذاتية التي ترطب المهبل كسبب للإخفاق وعدم استجابة الزوجة للملاطفة أو المداعبة وهذا قد ينتج عن فشل الزوج في تجهيز زوجته لحدوث هذا الإفراز أو نتيجة لعدم وجود إفرازات أصلاً .

 

الإخفاق الجنسي في اللقاء الأول

وبما أن نجاح العملية الجنسية يأتي من خلال تطوير المشاعر والأحاسيس

تطويراً شاملاً والارتقاء بها إلى درجة تمكّن الطرفين من إتمام عملية المضاجعة

بشكل مرضي، فإن غياب مقدمات الجماع يكون أيضًا سبب من أسباب الإخفاق الجنسي أحيانا.

 

نصائح سريعة للتغلب على الإخفاق الجنسي في اللقاء الأول :

•ابتعدي عن التوتر والضغط العصبي قبل ليلة الزفاف.

•لا يجب إغفال فترة المداعبات، فمن خلالها تبنى الثقة بين الشريكين،

و يستطيعان معا الانسجام مع بعضهما البعض، كما أن الرجل سيحصل على انتصاب كامل،

و المرأة ستحصل على الإفرازات المهبلية التي ستسمح بحدوث إيلاج دون الشعور بالألم،

كما أن عضلات الجسم ستسترخي و لن يحدث أي انكماش.

•لابد أن يكون الجسم في حالة جيدة من النشاط فممارسة الجنس والبدن مرهق ومتعب لاتساعد على الاستمتاع بالجنس، فالبدن المرهق المتعب الذي أضناه السهر لن يستمتع بالجنس كما يستمع البدن النشيط وليس معنى هذا عدم ممارسة الجنس في ساعات الليل المتأخرة ولكن لابد أن يكون البدن مرتاحاً نشيطاً.

•بدء التهيئة للاتصال الجنسي بالكلام والقبلات والمداعبات, وغير ذلك من حركات مثيرة للشهوة والتي تساعد على التهيئة للاتصال الجنسي.

•القذف عند الرجل والرعشة عند المرأة بعد نهاية الاتصال الجنسي تحتاج المرأة أكثر من الرجل إلى كلام.

•لطيف وقبلات خفيفة وأحضان لبضع دقائق وهذا مايهمله معظم الرجال وهو مما يفسد متعة الجنس عند الزوجات.

Advertisement
كيفية التغلب على الإخفاق الجنسي في اللقاء الأول
5 (100%) 1 vote