صحة

كيف تكون بارد الاعصاب

كيف تكون بارد الاعصاب

إن السؤال : كيف أكون بارد الأعصاب يوازي السؤال كيف أتحكم بغضبي وأسيطر عليه، لأن الشيء الوحيد الذي يجعلك تفقد سيطرتك على التحكّم في أعصابك هو غضبك وعدم قدرتك على السيطرة عليه ، فما هي الطرق التي إذا ما اتبعتها فسوف تملك أعصاباً حديديّة وباردة ؟

Advertisement

وكيف تعمل على ترويض الغضب والتحكّم به :

أولاً : بالإسترخاء التام كالنّوم على الظّهر وتنشّق رائحة جميلة من حولك كالبخور والعطور والزهور ، مع التنفس العميق . والإستحمام كذلك بماء دافئ ، وأخذ قيلولة نوم على فترات متقطّعة حتى ولو لم تتجاوز مدّتها الدّقائق المعدودة ، فهي كافية لتجديد النشاط الجسدي والذهني وتعمل على تهدئة الأعصاب من الضغط والتوتر والكبت والإحتقان ، وتذكّر وتخيل الذكريات السعيدة فقط ، وكذلك المواظبة على الإبتسام في كل الأوقات ،وتذكر الله دوماً لأنه :” ألا بذكر الله تطمئن القلوب” ، وقراءة دعاء الرسول : ” اللهم أني عبدك ، و ابن عبدك ، وابن أمتك ، ناصيتي بيدك ، ماضٍ في حكمك ، عدل فيّ قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك ، وأنزلته في كتابك ، أو علّمته أحد من خلقك ،أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن العظيم ، ربيع قلبي، ونور صدري ،وجلاء حزني ،وذهاب همي ”

Advertisement

ثانياً : تعلّم فن التواصل مع الآخرين : تحدث وناقش الآخرين بلباقة وحكمة وهدوء ، وراقب ردود أفعالك جيداً ، وأظهر اهتمامك بهم وإصغاءك واحترامك لما يقولونه حتى وإن لم يتوافق مع قناعاتك ، وكن واضحاً ولبقاً في وضع حدود ومسافات منطقيّة بينك وبينهم لا تفسد الود والإحترام المتبادل .

ثالثاً : المحافظة على الروح الفكهة والمتسامحة دوماً ، وتجنّب السخرية والنّقد المهين ، ولا تكن مستفزاً ولا تحط من قدر نفسك أو من قدر الآخرين سواءاً وافقوك أو خالفوك .

رابعاً : تجديد ظروف المكان والزمان ، والأخذ بها بعين الاعتبار ، فلا تنتقد مثلا الغاضب في أوج غضبه واتركه حتى يهدأ . والترويح عن النفس بأخذ إجازة ، و ممارسة أحد أشكال الرياضة ، لأن كل هذا يعمل على تذويب الغضب ويكسبك أعصاب باردة طيلة حياتك .

كيفية تهدئة الاعصاب

 

Advertisement