المجتمع

مخاوف من الزواج

مخاوف من الزواج

كل منا له مخاوف من الزواج حيث يعتبر الخوف من الزواج مشكلة شائعة عند المرأة والرجل ، حيث تصاب النساء المقبلات على الزواج ببعض الحيرة وشيء لا بأس به من الخوف . و هذا يفسر الكثير من حالات الخطوبة الفاشلة وتعدد الخطوبات ، أو الطلاق السريع،

Advertisement

 

بالإضافة إلى عددا من حالات العنوسة التي أصبحت منتشرة بشكل واضح فى وطننا العربى ،

Advertisement

و هنالك العديد من الأسباب التي تسبب هذا الفشل. والأسباب

لا تكمن فقط في واقع الحياة الجديد المختلف تماماً عن حياة ما قبل الزواج ، بل قد يكون الخوف ناتجاً عن قلة الخبرة ، وكذلك عدم القدرة على الاندماج ، بالإضافة إلى مساحة الاحتمالات المفروضة ،

التي تجد المرأة نفسها عاجزة أمامها عن التمييز بين ما يمكن أن يناسب حياتها أو يختلف معها اختلافاً كلياً ،

خاصة أننا في مجتمع يعاني نسبة أمية عالية، تعتمد ثقافة التجربة والخطأ أكثر مما تبحث في الأسباب والنتائج ..

ولهذه الأسباب من الطبيعي أن تعاني شريحة عريضة من الاشخاص المقبلين على الزواج

ضغوطاً نفسية كبيرة جداً تعوقهم عن الاستمتاع بكونه عرسان جددد.

هناك العديد من الأمور التى تخيف المرأة والرجل من الزواج:

إن تخوف العديد من الفتيات من الزواج يودي إلى العديد من المشاكل سواء فى فترة الخطوبة او بعد الجواز، و من أهم أسباب تخوف الفتيات والشباب من الزواج ما يلي.

أهم أسباب تخوف مخاوف من الزواج  للفتيات :

 

  • مخاوف من الزواج :

وتتفرع إلى العديد من الأسباب منها الخاصة ، وأخرى أكثر خصوصية ، ويكون اهمها نوع العلاقة

التي يمكن أن تنشأ بين أهل الزوج وعروس الابن . حيث تشكل قلقاً ظاهراً لدى الزوجة ،

حيث أن هناك العديد من حالات الطلاق الكثيرة فى يومنا هذا سببها

أهل الزوج وعدم التكييف فى التعامل مع العروس الجديدة .

أو الغيرة من العروسة على الابن ، حيث هناك العديد من الامهات

التى تعانى من هذا المرض الخطير والذى يسيطر عليها .

فقد تعتقد ان هذه العروس الجديد قد تقوم بسرقة ابنها منها ،

أو أنه سوف يهتم بها ويحبها أكثر من اهله. كما أن الخوف من تحمل

المسؤولية قد يشكل نوعاً آخر من المخاوف المحتملة بالنسبة لأي عروس ،

وهو النوع الذي قد يُجبرها على التفكير الفردي المسبق بنوع وطريقة وأسلوب المعيشة المنزلية ،

دون أن يكون للزوج فيها أي وجهة نظر ، وهذا قد يؤدي إلى نشوء الخلاف المبكر بين الأزواج الشباب .

أما بالنسبة إلى الأسباب الأكثر خصوصية ، فعادة ما يتعلق الأمر بمخاوف الليلة الأولى ،

وما يمكن أن يحدث خلالها من انتكاسات .. وحتى تتغلبي على مثل هذه

المخاوف عليك الاهتمام بقراءة الأسطر القادمة من المادة .

 

  • فقدان الاستقلالية :

حيث تعتقد المرأة كالرجل بان الزواج من شانه أن يقتل استقلاليتها، و طريقتها في الحياة، حيث هناك الكثير من الأزواج الذين يقفون ضد نجاح المرأة وتفوقها, ولكن تفاهم المرأة مع الشريك حول مدى أهمية شعورها بالاستقلالية و النجاح يلغي الحواجز بين الزوجين اذا كان هناك انسجام و توافق بينهما .

  • الخوف من الغش و التعرض للخداع :

قد يقع الزوجين في الكثير من المشاكل الزوجية، بالإضافة إلى توفر الكثير من المغريات التي قد تؤدي إلى سهولة الوقوع في فخ خارج نطاق العلاقة الزوجية، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى تعرض المرأة للايذاء العاطفي من الرجل.و تختلف معاناة المرأة عن معاناة الرجل عند التعرض للخيانة و الغدر, فالمرأة بطبعها عاطفية جدا و غير قادرة على التعامل مع الألم العاطفي كما يتعامل معه الرجل , لذلك تخاف الكثير من الزواج خوفا من التعرض للألم العاطفي الغير من الشريك.

  • الخوف من الملل :

يعتبر الزواج بعد بضع سنوات من الأمور الغير مثيرة ما لم يقم الأزواج بمساعدة بعضهما البعض و العمل معا لجعله زواجا سعيدا، بحيث يدفع الملل العديد من النساء إلى تجنب الزواج، و الابتعاد عنه, إذ يؤدي الروتين إلى مشكلات عديدة في العلاقة الخاصة بين الزوجين، مثل المشكلات اليومية في العمل.

  • التوتر والقلق بخصوص بناء المستقبل.

مشاكل الأطفال وواجباتهم المدرسية، عادات الأكل التي لا تتغير، وعدم الرغبة في التجديد، أو التعرف على أماكن جديدة، وقضاء أوقات ممتعة مع الشريك.

  • الشك :

حيث تميل الكثير من النساء إلى الكثير من الشكوك في ما يتعلق الأمر بالزواج كقدرتها

على الحب باستمرار، أو البقاء في الحب، و التغيرات النفسية بعد إنجاب الأطفال،

بحيث يأتي الزواج مع الكثير من المسووليات ، و تخشي المرأة بان تكون غير قادرة على رعاية كلهم.

و يختلف الشك عن الغير, فالغيرة الشديدة وغير المنطقية، قد تسببب الشك بين الطرفين،

وهذا يعد أمراً خطيرا على العلاقة, نظرا لأنه سوف يولد الكثير من المشاكل ببينهما

وذلك لأن الثقة بين الزوجين من أهم أسس التي يقوم عليها الزواج الناجح.

 

كيفية التغلب على هذه المخاوف:

استطلعي بيئتك الجديدة

العلاقة الجديدة التي لم تألفها الزوجة من قبل يجب أن يمهد لها الزوج أثناء فترة الخطوبة ،

فمن المعروف أن الرجل يبدأ بالتهيئة للحياة الزوجية المستقرة منذ وقت مبكر ،

وذلك عبر إعطاء مقدمة مناسبة للزوجة حول عادات وتقاليد الأسرة ،

بالإضافة إلى النمط السلوكي المتبع داخلها ، وحدود علاقاتها مع المجتمع ،

حتى تحاول قراءة واقع حياتها هناك منذ اليوم الأول .

مراعاة الظروف قبل أى طلب وخاصة الاستقلال:

مكانة وترتيب  الزوج داخل الأسرة يلعب دور مهم جدا سواء كان مادياً أو معنوياً حيث

يكون هناك بعض الزوجات الصغيرات اللاتي يلجأن لطلب الاستقلال منذ وقت مبكر ويمكن

أن يكون هذا الوقت غير مناسب من حيث إمكانيات الزوج ، ومن هنا يجب أن تحصل الزوجة

على توعية أسرية جيدة وذكية قبل الإقدام على الزواج ، فهذا من شأنه أن يجعلها أكثر

حكمة وتعقلاً وتقديراً لإمكانيات الزوج .

التعامل الجيد مع أهله وخاصة كبار السن منهم:

تعتبر هذه اول النقاط التى يجب أن تأخدها الزوجة فى اعتبارها  فى التعامل مع الاسرة الجديدة

وهم اهل الزوج وخاصة اذا كان أهله من كبار السن ،قد يكون هذا الوضع طبيعى إلى حد كبير

وقد يحتم على بعض الزوجات العناية الصحية والاسرية بهم . وقد لا يروق للزوجة الجديدة هذا الوضع ،

إن لم يكن في المنزل من يقوم بذلك ، وهذا الأمر تحديداً لايحتاج إلاّ إلى بعض الإنسانية ،

فالأمراض التي قد تصيب كبار السن ليس من المستحيل أن تصيب صغار السن ولأسباب لايعلمها إلا الله .

وهنا يأتي دور التربية الأسرية ، والشعور بالواجب ، ومدى تعلق الزوجة بزوجها ،

ولا أعتقد أن الزوجة المحبة لزوجها تتردد في تقديم المساعدة الإنسانية .

خاصة وأن الأمر سيعود بالإيجاب على رصيدها الزوجي ،

بالإضافة إلى تأثير ذلك على من حولها من الأبناء ، أو أعضاء الأسرة الآخرين على المدى البعيد .

 

أما عن الرجل فهناك أيضا بعض الاسباب التى تجعله يخاف فكرة الزواج ومن اهمها مايلى :

أهم الأسباب التي تخوف الرجل من الزواج :

  • تقيد حريته :

حيث يعيش الرجل في سنوات شبابه و عزوبيته حرا دون أن يتقيد بشيء, حيث تراه مسؤولا عن نفسه .

فيحدد خياراته كما يحلو له ويسير حياته حسب قواعده الخاصة من دون ضوابط صارمة,

ولذلك يخشى الكثير من الرجال الزواج ودخوله عش الزوجية نظرا لخوفه من فقدان حريته و تمسك بها.

  • الالتزام تجاه زوجته :

يخاف الانسان بطبيعته من الروتين والملل ،ولكن المرأة تميل إلى الاستقرار أكثر من الرجل,

ويخشى الكثير من الرجال مبدأ الالتزواج بالزواج مع امرأة واحدة, حيث هناك الكثير من الرجال

الذين يفضلون البقاء عازبين و الخروج مع الفتيات دون التقيد مع امراة واحدة. ولا يدرك الرجل

أن التغلب على الملل و الروتين يعتمد على الرجل و المرأة كليهما, حيث يجب على الشريكين

بذل الجهد دائما في سبيل التغيير سواء بالسفر أو الخروج في كل أسبوع و تغيير الاجواء الروتينية.

  • أن لا يكون قدوة لأطفاله:

إن الرجل لايهتم كثيرا بالانطباع الذي سيتركه عند جاره أو زميله أو حتى أهله,

ولكن مايخيفه حد الهوس هو ذلك الانطباع الذي سيتركه في نفوس أطفاله ,

فهو يريد أن يروه رجلا رائعا وفي عينيهم البطل الأوحد الذي لايرون سواه

وهذا يحد من حريته الشخصية وتصرفاته الطائشة.

 

لمعرفة تفسير حلم الزواج اضغط هنا

Advertisement
مخاوف من الزواج
Rate this post