منوعات

نصائح للتعامل مع زوجتك بعد الولادة

فمعظم الرجال لا يملكون أى خبرة عن مشاعر الزوجة عقب الولادة، وذلك لأنه حتماً لم يجرب الآم الحمل، ولا وجع الولادة، وبالتالى يتعامل مع زوجته كانها دمية وضعت مولودها ثم عادت كأن شيئاً لم يكن، لكن معذرة أنت لا تفقه شيء عما يحدث لزوجتك بعد الولادة. ما لا يعرفه الرجال عن زوجاتهم، أن المرأة بمجرد أن توضع وليدها تتحول إلى كائن شديد الحساسية نظراً إلى تغير شكلها و جسدها بفعل هرمونات الحمل التى تترك أثراً لا يذهب بمجرد أن يخرج الطبيب المولود من بطنها، و محاولاتها الدائمة فى العناية بطفلها وعدم التقصير فى أعمالها المنزلية وحقوقك الزوجية، كل هذا يجعلك تعيد النظر فى تصرفاتك معها.  
وهناك مجموعة نصائح نقدمها لـك للتعامل مع زوجتك بعد الولادة
لاتوجه لها بعض الجمل مثل ” لماذا اصبح شكلك هكذا”،” رائحتك ينسون وكراوية”، أو: انتى لا تفعلين شئ الا تغيير البامبرز
تذكر دائماً إنها إنسان مثلك تماماً تحتاج إلى عدد ساعات كافى من النوم، فلا تتركها تسهر مع مولودها كل يوم، أطلب منها أن تحمل عنها الطفل و تأخذ هى قسطاً من الراحة.
ساعدها فى بعض الأعمال المنزلية البسيطة، فلا عيب فى التعاون بين الأزواج فسيد الخلق اجمعين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كان يساعد زوجاته.
اصطحبها إلى أحد الأماكن التى تفضلها والتقطوا صور برفقة مولودكم، دعها تشعر بفرحتك بطفلكم.
لا تشعرها دائماً إنها مُقصرة فى أعمالها المنزلية .
اتصل بها اثناء تواجدك فى العمل لتطمئن عليها وعلى طفلك، بدلأً من أن تعود من العمل لايحمل وجهك إلا علامات الأشمئزاز والسؤال عن الأكل.
ساعدها على العناية بطفلكم، مثل مشاركتها فى تحميمه، وإعطاؤه وجباته البسيطة فى”البيبرونة”
لاا تتركها تذهب إلى طبيب الأطفال بمفردها، فكما يضيق خلقك من أجواء عيادات الأطفال، تذكر انها طوال الليل مستيقظة بجانب طفلها وانت نائم، وتشعر بالصداع أكثر منك.
ساعدها فى استعادة ممارسة بعض هوايتها مثل القراءة، واحضر لها كتب مفيدة عن الأمومة، او مشاهدة فيلم رومانسى معاً
اذا شعرت بزيادة وزنها انصحها بتناول اكل صحى وتناوله معها، دون أن تشعرها بأنها أصبحت اقل جمالا عن قبل

Advertisement
نصائح للتعامل مع زوجتك بعد الولادة
Rate this post