ثقافة جنسية

وضعية نوم الأزواج و علاقتهما

وضعية نوم الأزواج و علاقتهما

أظهرت دراسة حديثة شملت 1100 شخص، أن وضعية النوم تعطي

Advertisement

فكرة كبيرة عن مدى قوة العلاقة بين الأزواج، وذلك بناء على المسافة

Advertisement

بينهما في السرير أثناء النوم. وأكدت الدراسة، على أن الأزواج الذين

ينامون على مسافة لا تزيد عن بوصة واحدة أكثر سعادة من الأزواج

الذين يتركون فجوة بينهم تزيد عن 30 بوصة في السرير.

 

وبينت، أن الأزواج الذين ينامون على مسافة شبر واحد أو أقل من بعضهم أكثر سعادة من الذين ينامون بعيدا عن بعضهم، وتشير الإحصاءات إلى أن 42% من الأزواج يديرون ظهورهم لبعض أثناء النوم، في حين أن 4% فقط ينامون وجها لوجه. يكتسب الزوجان مع الوقت عادات في طريقة النوم على سرير واحد، وهذه العادات تناسب شخصياتهم وطبيعة علاقتهم وانسجامهم أيضا.

ويقول خبراء العلاقات إن دراسة طريقة أوضاعنا خلال النوم ثم محاولة تغييرها قد يحسن العلاقة الزوجية. كما أن الحالة النفسية المؤقتة تؤثر أيضا على طريقة اليوم من دون أن يكون لها تأثير على العلاقة نفسها، فإذا كان الشخص متوترا فقد يكون راغبا في الانعزال وأن لا يلمسه أحد فينام منكمشا على نفسه مبتعدا عن الآخر.

وضعية نوم الأزواج و علاقتهما

اخترنا اليوم أن نحدثك عن هذه الوضعيات المختلفة في النوم وماذا تعني:

 

وضعية “الاسترخاء والثقة”

وهي الوضعية التي ينام بها 18% من الأزواج بعد مرور فترة قصيرة على ارتباطهم.

وفي هذه الوضعية يدير كل من الشريكين ظهره للآخر ولكن يكون الظهر ملتصقا بالظهر.

وهي وضعية تدل على الراحة والشعور بالأمان وأن كل منهما مطمئن للآخر ومسترخٍ معه.

 

وضعية “الحرية”

ويميل إليها 28% من الأزواج. وفي هذه الوضعية يدير كل شريك ظهره للآخر من دون تلامس.

وهي تدل على الحرية والاستقلالية في العلاقة بين الاثنين.

وأن كل منهما يقبل الآخر كما هو من دون أن يغاضبه.

 

وضعية “حديث المخدة”

7%من الأزواج يستخدمون هذه الوضعية.

وهي تدل على الحميمية حيث يتقابل الزوجان ويكون رأس كل منهما على مخدة وكأنهما تحدثا كثيرا قبل النوم وناما وهما يتحدثان.

وهي وضعية تدل على قوة التواصل بين الاثنين.

 

وضعية “العشاق”

وفقط 4% من الأزواج ينامون بهذه الطريقة.

وهي الوضعية التي يكون في الوجه على مسافة قريبة من الوجه وساق أحد الزوجين فوق الآخر.

وهي وضعية تكشف تعلقا شديدا بين الزوجين وأنهما رومانسيين جدا ولا يحتمل أحدهما الابتعاد عن الآخر.

وضعية “الملعقة”

وينام بهذه الطريقة 13% من الأزواج حيث يضم الزوج الزوجة من الظهر، كأنه ملعقة وهي اللقمة فيها. و

تكون هي منكمشة في حضنه تماما.

وهي وضعية تدل على حماية الشريك لشريكته وأن لديه دورا أبويا في العلاقة.

 

وضعية الملعقة المقلوبة

فقط 5% من الأزواج ينامون بهذه الطريقة بحيث تكون الزوجة هي التي تضم الزوج من ظهره وتحتويه في حضنها.

وتشير هذه الوضعية إلى ميل المرأة إلى لعب دور قيادي في العلاقة وأنها تعامل زوجها بطريقة أمومية.

 

الوضعية الرومانسية

1%فقط من الأزواج ينامون بهذه الطريقة.

وفيها يكون رأس المرأة على صدر الرجل وذراعها على خصره أو صدره أيضا.

وهي طريقة نوم العرسان الجدد وتدل على رومانسية عالية وقد كرستها معظم أفلام هوليوود على أنها قمة الرومانسية،

حتى وإن كانت وضعية غير مريحة لرأس المرأة وكتف الرجل !

وضعية السوبرمان

ينام بهذه الطريقة 1% من الأزواج، وفيها تكون المرأة على طرف السرير والرجل يحتل معظم المساحة فاردا ساقيه وذراعيه.

وهي وضعية تشير إلى ميل المرأة فيها إلى القبول بالتهميش وحب الرجل للسيطرة.

 

وضعية السوبرومان

1%من الأزواج ينامون بهذه الطريقة أيضا.

وتكون المرأة فيها محتلة لمعظم مساحة السرير فاردة جسدها عليه كأنها نجمة البحر.

بينما تبق مساحة قليلة للرجل على الطرف. وهي وضعية تشير إلى أن المرأة لا تعتبر الرجل أولوية في حياتها.

وتميل للسيطرة.

 

Advertisement
وضعية نوم الأزواج و علاقتهما
Rate this post