الطفل

أسباب خوف الطفل من النوم في الظلام

أسباب خوف الطفل من النوم في الظلام

Advertisement

أسباب خوف الطفل من النوم في الظلام

Advertisement

كنا قديما نسمع عن المخاوف التي يسردها الأطفال لإبائهم وأمهاتهم من الظلام دون أن يحرك كلا

من الوالدين أي ساكن ،ولكن في خلال هذه الأيام ومع التقدم التكنولوجي المعروف نجد أن الأمر قد

أختلف فعليا ؛ حيث إننا نجد أنه قد أصبح من السهل أن تقوم الأم بعرض ابنها علي أخصائي نفسي

من أجل التعرف علي المصادر الرئيسية ، والأساسية التي ينجم عنها الخوف لدي الأبناء؛ ومن هذا

المنطلق قد أصبحت تعددت العيادات النفسية.

ومن ناحية أخري أن كثيرمن الشكاوي التي تتردد علي الاطباء النفسيين هي أن الطفل

يخاف من النوم في الظلام ، وانه بشكل دائم يري أشباح في الظلام ويري أخوته

وكأنه أعداء ، وقد يخافون من الاصوات مثل الرعد والبرق في الشتاء ، وما إلي ذلك من

التوهمات التي يتوهمها الطفل في أثناء نومه .

وتختلف مخاوف الاطفال عن بعضهم باختلاف اعمار الاطفال وتخيلاتهم

أما عن الأسباب الرئيسية التي ينتج عنها خوف الطفل من النوم في الظلام فهي كالأتي :

  • التدليل الزائد من جانب الوالدين علي حد سواء :

حيث يعتبر التدليل من أهم الأسباب التي تجعل الطفل يخاف من النوم في الظلام ، وهنا

يجب أن نؤكد علي أن القسوة الزائدة من ناحية والتدليل الزائد من ناحية أخري ، تؤدي

إلي نفس النتيجة المؤسفة وهي الخوف الزائد لدي الطفل ليس فقط من ناحية النوم في

الظلام ولكن يؤدي به إلي الخوف عموما .

  • لفت انتباه الوالدين :

حيث نجد أن الطفل يكون لديه رغبة في أن يلفت إنتباة والدية إليه ومن هنا

يقوم من جانبه باختراع هذا الأمر ، لكي يجبرهم علي البقاء بجواره حتي ينام

وألا يتركوه وحده في داخل الغرفة وحيدا .

  • رؤية الطفل موقف مؤلم :

يمكن أن يكون هذا الطفل قد رأي موقف سئ في نهاره أو في أي وقت مضي ،

فكلما تذكره خاف منه فيأتي الليل فيراجع الطفل ذكرياته في النهار فيتذكر ويبدا

شعوره في الخوف بالظهور عليه ، وحيث أن في الظلام يري الشخص اطياف لاشئ

غير موجودة او مخاوفه .

  • الخناقات والمشاكل التي تحدث داخل الاسرة :

حيث أنه مع كثرة الخلافات والخناق يتعرض الطفل لنوع من التوتر والضغط علي اعصابه

وخاصة أذا وصل لحد الضرب .

  • الاستهزاء بالطفل وعدم احترامه و ضعف سخصيته :
  • حيث أن هناك الكثير من الاباء الذين يقومون بالضغط علي أبنائهم واختيار كل

شئ لهم والتصرف في كل شئ يخصهم ، وبالتالي الطفل يكون ليس له شخصية

سواء كان داخل أسرته أو في الوسط المحيط ومع التقدم في العمر يتطبع علي هذا الامر .

كيفية علاج خوف الطفل من النوم في الظلام  :

حيث أن هذه المخاوف قد تسيطر علي الطفل بدرجة كبيرة ، لذا يجب علينا الحد من هذه

المخاوف ، واجبار الطفل علي التعامل مع مثل هذه المواقف ، هناك العديد من الأساليب

التي من الممكن إتباعها من أجل علاج هذا الأمر لدي طفلك وهي كالأتي :

  • البداية في علاج هذا الخوف يكون من خلال التجاهل نوعا ما من جانب الوالدين ؛ حتي يعتقد الطفل انه إذا قام بذلك يحاول أن يلفت انتباههم فلا جدوى من الأمر وعليه أن يلتزم بالنوم .
  • يقوم الوالدين بعرض الطفل علي دكتور أو أخصائي نفسي من أجل علاج هذه المشكلة ، والتي يؤكد الغالبية العظمي من الأطباء والمتخصصين النفسيين أن هذا الأمر يكون طبيعي تماما فيما قبل أن يبلغ الطفل عمر الست سنوات .
  • لابد من تشجيع الاطفال علي الحكي والبوح بما داخلهم والكلام عن مايخيفهم .
  • الاستماع الجيد للطفل عند الحديث عما يخيفه ، وما يدور في ذهنه ، حيث ان هذه الطريقة يخرج بها الطفل كل مابداخله وخاصة أذا كان الوالدين يستمعون اليه .
  • مجارة الوالدين للطفل حتي وان كان التفتيش عن الشئ الذي يخيفه ( الامر المبهم – مخاوف الطفل ) داخل غرفته ، واثبات أن ذلك غير حقيقي ولايوجد فلا خوف منه .
  • مساعدة الطفل في التغلب علي مخاوفه ، وليس ذلك فقط بل تعليمه كيفية الاعتماد علي نفسه وتعليمه وكسبه بعض المهارات التي تفيده في حياته مستقبلا ، وايضا تعليمه كيفية التحكم في عواطفه وفي نفسه والسيطرة عليها.
Advertisement