المجتمع

الجفاف العاطفي

الجفاف العاطفي

الجفاف العاطفي

Advertisement

عند ذكر الحب والزواج والعلاقات العاطفية لابد من تذكر مصطلح الجفاف العاطفي ، ولكن هل سألت نفسك

Advertisement

ماهو الجفاف العاطفي ؟ وماهي أسبابه ؟ وهل مررت به في حياتك العاطفية أم لا ؟ وهل أنت تعيشه حاليا أم لا؟

كثير من الرجال والنساء بعد الزواج والحب الذي بينهم يشعرون بالصمت لفترات طويلة وعدم وجود كلام للحديث عنه ،

كما أن الحياة تصبح مملة وباردة بينهم ؛ وبالتالي فكل طرف يبحث عن التجديد وما يلفت انتباه ، وبالتالي تكثر الخيانات

الزوجية ؛ ومع التقدم التكنولوجي الهائل الذي نعيش فيه لم يعد هناك شئ مستحيل ؛ فنجد أن الازواج والزوجات

يتجهون الي الانترنت ومواقع الدردشة وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي ويقومون بإنشاء حسابات وهمية ، لكي

يتعرف كلا منهما علي أشخاص جديدة ويبدأوا في التفاعل معهم ؛ ومن هنا تبدأ الخيانة وانتشار حالات الطلاق بصورة

كبيرة .

الجفاف العاطفي

أسباب الجفاف العاطفي:

البخل في المشاعر العاطفية:

وهذه مشكلة كبيرة جدا وتقع علي عاتق الطرفين ، فكلا منهما سواء الزوج أو الزوجة له دور فيه . حيث يكون من أسباب

هذا البخل عند الزوج إنشغاله الدائم بالعمل ، الخروج مع أصحابه بدلا من زوجته ، كما أن دور الاسرة والجو التربوي الذي

أنشئ فيه الزوج يلعب دورا كبيرا ، حيث أن الشخص الذي انشئ  في أسرة جافة لايظهر فيها الحب بين الابوين لايعرف

كيف يظهر حبه لزوجته لانه لم يري ذلك من قبل أبويه ، فهو تربي علي شكل حياة معين أن يرى والده يامر ويتحكم ،

والام تطيع وتصبر ولا تتكلم ، ويمكن ان يكون الوالدين غير متفاهمين فيري الكثير من المشاكل والخناقات بينهما ، ولكن

هناك قليل يفعل عكس ماتربي عليه حيث أنه يكون كره هذا الوضع ، فيتأثر الشاب بهذا الجفاف ولايحب أن يتكرر بينه

وبين زوجته ماعاشته والدته ووالده وماعاناه هؤلاء الاولاد.

الجفاف العاطفي

وقد يكون هذا الجفاف سببه الزوجة ، فكثير من الزوجات تهتم بمظهرها وهي خارج المنزل فقط وهي مع صديقاتها ، أما

داخل المنزل فتهمل نفسها ، وقد تهتم بصديقاتها والحديث معهن بدلا من زوجها ، واستخدامها للانترنت ومواقع التواصل

والموبايل وكثرة الحديث فيهم سواء كان مع والدتها واخواتها وصديقاتها أكثر من زوجها . وقد تهتم بالمظاهر والماديات فتكثر

من طلباتها علي زوجها وبالتالي فإن الزوج يقوم بالعمل الكثير من الساعات الاضافيه أو شغل ثاني لكي يلبي لها رغباتها .

الجفاف العاطفي

الجفاف العاطفي

الاحلام قبل الزواج

كلنا قبل الزواج تكون لنا احلام نعيش فيها ونتمني أن تمشي الحياة كما توقعناها وحلمنا بها وأن الحب وطريقة التعامل

ستبقى كما هي في فترة الخطوبة ، والفسح والتنزه والاجازات ، وقد نصل لحد المبالغة في احلامنا ، ولكن سرعان

مانصتطدم بالواقع المختلف او المعاكس لهذه الاحلام ؛ فنجد العديد من المسئوليات التي تقع علي عاتق كل فرد منهما ، وينشغل كل فرد عن الاخر ، حيث نري ان الزوجة تنشغل في أمور المنزل من طبخ وغسيل وتنظيف وغيرها من الامور ،

والزوج يريد أن يري زوجته مثل الراقصة فلانة والفنانة المشهورة فلانة ، ومع كثرة المسلسلات وتنوعها من العربي والتركي والهندي أيضا تريد زوجها أن يكون مثل الممثل فلان الذي يهتم بزوجته ، ويقدم لها الهدايا ويفعل لها المفاجاءت والفسح

والسفر . ومن هنا تبدأ الخلافات وكثرة المشاكل.

الجفاف العاطفي

علاج الجفاف العاطفي:

الجفاف العاطفي ليس صعب تحطيمه ، ولكن الصعوبة تكون في الشخص نفسه ، حيث لابد لكلا الطرفين من التعاون

معا لتحطيم هذا الجدار الذي قام كل منهما ببنائه وذلك لسير زواجهما وبناء أسرة كريمة ومحبة ؛ لذا فقد جمعنا بعض

الحلول لعلاج هذا المرض ومنها :

  • لابد من الحديث بين الطرفين وكلا منهما يسمع الاخر ويبدأ الزوج والزوجة في مصارحة الطرف الاخر والمناقشة

في كل أمور الحياة .

  • كسر الروتين والتجديد الدائم حتي ولو بقدر بسيط ، فيمكن لك أيها الزوج الخروج مع زوجتك يوم الاجازة والتنزه قليلا .
  • تخصيص وقت لزوجتك لسماعها ومناقشتها وعدم اختلاق المشاكل بين الطرفين ، أيضا تقوم الزوجة بتفريغ وقت

لزوجها وتجنبها الحديث عن المشاكل او الغير .

  • عدم التطلع لصديقاتك ولابد من مراعاة ظروف زوجك سواء كانت المادية او غيرها من الامور والبعد عن التسوق الكثير

وادخار بعض المال ، وان تشعري زوجك بالاهتمام والحب.

  • لابد من التواصل العاطفي بين الطرفين فيمكنك عمل اتصال لزوجك او ارسال بعض رسائل الحب وهو في العمل ،

كما يمكنك عمل رسائل ورقية له وتضعيها في جيب الجاكيت تشعريه كم أنتي تحبينه ولكن كثرة الاتصال والرسائل

غير محبوبة.

  • يجب عليكِ طاعة زوجك ، والبعد عن العند وتكبير الدماغ ، وعلي الزوج لابد من اختيار الامور الصحيحة ويمكنك

مناقشة زوجتك واختيار الافكار معا ، وكذلك أن تقوم بعمل كل ماتحبه زوجتك والبعد عن ماتكرهه.

Advertisement
الجفاف العاطفي
Rate this post