الرياضة

أنتوني مارتيال .. صفقة ضخمة تضاعف أحمال الضغوط في مانشستر يونايتد

بين تأييد مقتضب ومعارضة واسعة، يستقبل جمهور مانشستر يونايتد المهاجم الفرنسي الشاب أنتوني مارتيال القادم من موناكو قبل ساعات على إغلاق سوق الإنتقالات الصيفية الحالية.

Advertisement

وتقدر قيمة الصفقة بحوالي 50 مليون يورو، فيما تؤكد مصادر صحفية فرنسية أن هذه القيمة قد ترتفع إلى 80 مليون يورو مع حساب المكافآت والحوافز.

Advertisement

ليس مبلغا يمكن تبريره بسهولة، خصوصا بالنسبة لمهاجم يبلغ من العمر (19 عاما)، وهذا سبب معارضة الأغلبية من جمهور يونايتد هذه الصفقة بعد أيام من فشل التعاقد مع الإسباني بيدرو رودريغيز الذي اختار التوجه إلى الغريم تشيلسي في اللحظة الأخيرة.

أنصار مانشستر يونايتد لم يصدقوا بعد هذه الأخبار حتى مع انتشار صور اللاعب لدى وصوله إلى مانشستر، والبعض يرغب في أن يصحو من النوم ويكتشف أن الموضوع مجرد حلم عابر وانتهى، لماذا هذا المبلغ الضخم؟ ولماذا التوقيع مع مهاجم ناعم الأظفار؟ والبعض تساءل.. من هو مارتيال؟؟!!

مع انطلاق سوق الإنتقالات الصيفية الحالية، أراد توتنهام هوتسبير الإستفادة من خدمات مارتيال وقدم لموناكو عرضا قيمته 25 مليون يورو، فريق الإماراة الفرنسية رفض العرض بعدما أدرك القيمة السوقية الحقيقية لنجمه، ووقع معه عقدا محسنا يستمر حتى العام 2019، ويبدو أن هذا السبب الذي أرغم مانشستر يونايتد على دفع هذا المبلغ الكبير.

في فرنسا، لا يستغرب كثيرون من قيمة الصفقة، فهو اللاعب الذي يطلق عليه تسمية “تييري هنري الجديد” منذ أن بلغ من العمر (16 عاما) عندما كان يافعا في أولمبيك ليون، ومع انتقاله إلى موناكو، بزغ نجم اللاعب وصار ركيزة أساسية في صفوف الفريق، وحتى هذه اللحظة سجل 11 هدفا في الدوري الفرنسي.

وتعرض رئيس نادي ليون جان -ميشيل أولاس لحملة انتقادات واسعة بعد استغنائه عن مارتيال العام 2013 مقابل حوالي 6 ملايين يورو، وكان لهذه الإنتقادات ما يبررها، ففي سن الثامنة عشرة، أصبح مارتيال لاعبا أساسيا في صفوف موناكو، ونال إشادة واسعة من النقاد بسبب أدائه الناضج الذي يتميز بالسرعة والجرأة في اختراق دفاع الخصم.

لعب مارتيال مباراته الأولى في الدوري الفرنسي مع موناكو تحت قيادة المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري الذي يشرف حاليا على تدريب ليستر سيتي، لم تكن مهمة سهلة، فقد دخل الملعب في الدقيقة الثالثة والستين من مباراة الفريق أمام نانت كبديل للكولومبي راداميل فالكاو الذي أبدى امتعاضه، لكن الواعد الفرنسي كان على قدر المسؤولية، وصنع هدف المباراة الوحيد.

الأمور لم تسر كما يشتهي مارتيال في بداية الموسم الماضي، بدأ ست مباريات فقط كلاعب أساسي قبل عطلة أعياد الميلاد تحت لواء المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم، لعب مارتيال غالبا على الأطراف، ومع شعور المهاجم البلغاري المخضرم ديميتار برباتوف بالتعب في النصف الثاني من الموسم، استغل لاعب ليون السابق الفرصة ليقدم أداء سال له لعاب أندية أوروبا الكبيرة.

خرج موناكو من مسابقة دوري الأبطال بالدور ربع النهائي على يد يوفنتوس الإيطالي، لكنه واصل مشوار التألق في “ليغ 1” حيث حل الفريق بنهاية الموسم في المركز الثالث، وفي آخر 12 مباراة للفريق بالمسابقة، أحرز مارتيال 8 أهداف من أصل أهدافه التسعة التي أحرزها في البطولة، ما يشير إلى سرعة تأقلمه وشعوره بالراحة مع زملائه.

توني مارتيال مارتيال

Advertisement