الرياضة

اتحاد الكرة السعودي يتبنى مشروع عبدالله بن مساعد لإصلاح القدم السعودية

اتحاد الكرة السعودي يتبنى مشروع عبدالله بن مساعد لإصلاح القدم السعودية

Advertisement

بيان صحافي عن آليات جديدة سيعتمدها في المواسم المقبلة للحد من تصاعد مديونيات

Advertisement

الأندية السعودية. وبحسب المشروع الذي قدمه وتبناه الأمير عبدالله بن مساعد،

الرئيس العام لرعاية الشباب، ستمنع الأندية ذات المديونيات المرتفعة من

عقد صفقات محلية وأجنبية إذا تعدت مديونياتها حاجز الأربعين مليون ريال في الموسم.

اتحاد الكرة السعودي يتبنى مشروع عبدالله بن مساعد لإصلاح القدم السعودية

وبعد اجتماعه اليوم بالاتحاد السعودي لكرة القدم، أعلن ابن مساعدلأمير عبدالله بن مساعد

أن الأندية ستمنع من التعاقدات الأجنبية إذا تخطت مديونياتها 40 مليون ريال،

فيما لن تعقد أي صفقة محلية إذا سجلت ديونا تفوق الـ50 مليون ريال، مشيرا

إلى أن الرئاسة العامة ستفرض على الأندية التعاقد مع محاسبين قانونيين ي

صدرون بيانات مالية واضحة مطلع كل عام.

وعبر بيان رسمي بثه المكتب الإعلامي لاتحاد الكرة في أعقاب اجتماع الجانبين،

أوضح اتحاد كرة القدم الآليات الضابطة لمشروع الرئيس العام، وتمثلت في:

اعتماد مكتب محاسبي موحد لكافة أندية دوري عبداللطيف جميل، تحديد سنة

مالية موحدة للأندية تنتهي بنهاية شهر يونيو من كل عام، فرض عقوبات متدرجة

على أي نادٍ يثبت عليه تلاعب أو إخفاء أو تعديل أو تحريف أو تحايل من قبله على

المعلومات المالية المقدمة.
كما أوضح البيان أن العقوبات ستكون بانتظار الأندية التي تتجاوز الحد الأعلى في

المديونيات، كاشفا عن تلك الآلية في عدة نقاط هي:

– الأندية من المركز الأول وحتى الخامس (وفقا لمتوسط ترتيب الدوري

خلال السنوات الـ4 الماضية)، لا تبرم تعاقدات خارجية في حال تجاوزت

مديونياتها 50 مليون ريال، ولا يسمح لها بتسجيل لاعبين محليين في حال تجاوزت

مديونياتها 40 مليون ريال.
– الأندية من المركز الـ6 وحتى الـ10 لا تبرم صفقات لاعبين أجانب في حال تجاوزت

مديونياتها 25 مليون، ويهبط الحد في الصفقات المحلية إلى 15 مليون ريال.

– الأندية من المركز الـ11 وحتى الـ14: لا تسجل لاعبين أجانب ما لم تقل مديونياتها عن 15 مليون ريال، ولا تسجل محليين بمديونيات تفوق خمسة ملايين ريال.
• عدم السماح لها بتسجيل لاعبين أجانب في حال تجاوزت مديونياتها 15 مليون ريال
• عدم السماح لها بتسجيل لاعبين محليين في حال تجاوزت مديونياتها 5 ملايين ريال
وأشار بييان لاتحاد السعودي إلى أن الأندية التي تخفي أو تحرف معلومات مالية ستعاقب بالإنذار أولا، ثم المنع من التسجيل في فترة احترافية واحدة، ثم بالغرامة المالية والمنع لفترتين وأكثر.
كما وافق الاتحاد السعودي لكرة القدم على تخصيص مبلغ من دخل عقد النقل التلفزيوني لأندية الدرجة الممتازة يهدف إلى دعم الأندية التي تهتم بفرق درجتي الشباب والناشئين، بحيث تذهب هذه الحوافز المالية للأندية التي تُشرك فرقها الأولى في مبارياتها المحلية عددا أكبر من اللاعبين الذين صعدوا من درجة الشباب والناشئين في النادي، أو كان تسجيلهم الأول في نفس النادي.
وفي سياق مختلف أكد لـ”العربية.نت” الأمير عبدالله بن مساعد، أن في إقامة السوبر السعودي في العاصمة البريطانية لندن سلبيات عدة وإيجابيات أيضا من فكرة اللعب في لندن. وتابع “كانت هناك فكرة في لعب المباراة في إجازة الربيع في منتصف الموسم في دبي أو الدوحة، ولكن الناديان فضّلا اللعب في لندن في هذا التوقيت بعد موافقة اتحاد القدم، وتجربتنا مع السوبر في العام الماضي لم تنجح معها الشركة الراعية في الأمور المادية ولكن في لندن الوضع اختلف”.
وفيما يخص موضوع خصخصة الأندية رد بقوله: “الموضوع لم يعد متعلقا بالرئاسة العامة لرعاية الشباب، فنحن فرغنا منه ورفعناه إلى الجهات المختصة، وننتظر إقراراه إن شاء الله، وفي حال تم ذلك فإنه سيغير أمورا كثيرة في الأندية”.
وأوضح الأمير عبدالله بن مساعد أن ملعب الأمير عبدالله الفيصل في جدة سيكون جاهزا نسبيا في يناير المقبل، وقال: “وصلنا إلى اتفاق مع الشركة المسؤولة أنه سيتم الانتهاء من الملعب في يناير المقبل، ونتمنى أن يصدق هذا الموعد معهم وسيكون الملعب جاهزا عدا جزء معين من المدرجات”.
وشكر الرئيس العام وزير الشؤون الاجتماعية على مبادرة إطلاق الجمعية السعودية للاعبين القدامي، لافتا إلى أن رعاية الشباب تتعاون مع كافة الجهات من أجل خدمة الجميع.

Advertisement