السعودية

الأجهزة الأمنية تحاصر الداعشي قاتل ابن عمه بالشملي

الأجهزة الأمنية تحاصر الداعشي قاتل ابن عمه بالشملي

الأجهزة الأمنية تحاصر الآن الداعشي عبد العزيز راضي عياش العنزي  قاتل ابن عمه ” مدوس ” في منطقة جبيلة غرب محافظة الشملي بحائل. وكشفت مصادر أن الأجهزة الأمنية عثرت على سيارة الإرهابي من نوع جيب داخل منطقة جبيلة بالمصع وتم تفتيشها ومحاصرة المنطقة ، كما علمت (  المسار ) أن هناك طائرات عمودية تحلق بالمنطقة المحاصرة بمساعدة أرضية من قوات الطوارئ الخاصة التي تحاصر المكان وكان والد القاتل راضي عياش العنزي (عسكري متقاعد) قد شاهد مقطع فيديو للجريمة النكراء لأول مرة وابنه يقوم بقتل ابن أخيه اليتيم الذي تربى معه بنفس المنزل، وابنه الثاني يصور المشهد الذي هز المجتمع في أول أيام عيد الأضحى المبارك. وقال: “لم أشك بأي سلوك من ابني فهو لم يسافر وغير اجتماعي ولم يتجاوز المنزل في قريته سبطر التي تبعد عن حائل ١٥٠ كيلومتر”. ولم ألحظ عليه أي تصرفات تدل على موضوع مريب سوى أنه يجلس طوال وقته أمام شاشة الكمبيوتر، وكنت أشك أنه ربما يشاهد مقاطع مخلة وناصحته، وعرضت عليه أن أبحث له عن عمل فلم يرغب بالعمل، وعرضت عليه الزواج مع تحملي بالتكاليف ولكنه أجل الفكرة” وأوضح العنزي أن سعد (٢٢ سنة ) وعبدالعزيز (١٦ سنة) و مدوس المقتول (٢١ سنة) تربوا في منزل واحد، وابن العم الضحية يتيم الأب وتربى في منزلي.وأضاف أن المقتول تم تسجيله كعسكري في الخرج قبل نحو شهر وهو مستجد وعاد لقريتنا في سبطر بالشملي التابعة لمنطقة حائل في اجازة العيد. وكانت مصادر أمنية قد بدأت التحقيق في مقطع فيديو يظهر مواطنا يبايع زعيم تنظيم داعش أبوبكر البغدادي ثم قام بقتل أحد أقاربه؛ لأنه يعمل في القطاع العسكري. وذكرت مصادر أن القاتل استدرج الرهينة بحكم أنه أحد أقربائه للذهاب معه في نزهة برية، وبعد وصولهما، توقَّع الرهينة أن ما يحدث مجرد مزحة؛ لكن انتهى الأمر بقتله . نقلا عن صحيفة المسار الإلكترونية

Advertisement