الرياضة

الاتحاد والهلال في كلاسيكو خارج التوقعات

#الاتحاد_الهلال
تتجه أنظار جماهير الكرة السعودية مساء الجمعة صوب ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة لمتابعة الكلاسيكو المرتقب بين الاتحاد والهلال في قمة مباريات الجولة الخامسة من دوري عبداللطيف جميل للمحترفين

Advertisement

  
وتحظى المباراة باهتمام كبير في الشارع الرياضي السعودي، وهو ما انعكس على الإقبال الشديد على تذاكر المباراة التي نفذت “إلكترونياً” قبل المباراة بـ 24 ساعة.

Advertisement

ويدخل الفريقان اللقاء برغبة واحدة، وهي الفوز، فالاتحاد الذي حقق 9 نقاط من 3 انتصارات وهزيمة وحيدة، يسعى لعرقلة انطلاقة الهلال صاحب العلامة الكاملة والمتصدر لجدول الترتيب بـ 12 نقطة.

وقد يرتقي الاتحاد للصدارة حال فوزه على الهلال إذا ما تعثر الأهلي والشباب أمام نجران والفتح على الترتيب في مباراتين تقامان الجمعة لحساب نفس الجولة.

أما الهلال، فتحول اهتمامه بشكل كامل نحو بطولة الدوري بعد خروجه من دوري أبطال آسيا، حيث يسعى الفريق لاستعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ موسم 2011، وتبدو الأمور سانحة له هذا الموسم بعد الانطلاقة الناجحة بالدوري فضلاً عن تدعيم صفوف الفريق بالعديد من اللاعبين المتميزين على رأسهما البرازيليين كارلوس إدواردو وإلتون ألميدا واللذان يعتبران أبرز أوراق الهلال في الكلاسيكو.

وإذا كان الهلال يملك ثنائياً برازيلياً متميزاً، فإن كتيبة أجانب الاتحاد تبدو في أتم جاهزيتها بقيادة المهاجم الفنزويلي جيلمين ريفاس، هداف الدوري بـ 5 أهداف بالمشاركة مع السوري عمر السومة مهاجم الأهلي.

وتأمل جماهير الاتحاد في ظهور الرباعي الأجنبي في أفضل مستوى له، حيث تعول على خبرة الروماني لوسيان سان مارتن ومهارة جيمس ترويسي، فضلاً عن قوة وخبرة الغاني سولي مونتاري.

كتيبة المحليين هي الأخرى لا تقل جاهزية في كلا الفريقين، وتجمع ما بين عنصري الخبرة والشباب.

وإذا كان عنصر الخبرة متواجد بدرجة أكبر في الهلال، إلا أن عنصر الشباب قد يرجح كفة الاتحاد في مباراة لن تخلو من الإثارة خاصة مع تواجد أكثر من 58 ألف متفرج منتظر حضورهم في المباراة المرتقبة.

Advertisement