الرياضة

بايرن ميونخ يكتسح دورتموند ويؤكد : لا كبير لألمانيا سواه

حقق ناد بايرن ميونخ الألماني انتصاراً عريضاً على حساب نادي بروسيا دورتموند في قمة مباريات الجولة الثامنة من الدوري الألماني للموسم الكروي 2015-16 .

Advertisement

فعلى ملعب أليانز أرينا عشية اليوم الأحد ، استضاف بايرن ميونخ متصدر ترتيب البوندزليجا ضيفه بروسيا دورتموند والذي يحتل الوصافة على جدول الترتيب ليُكرمه بهزيمة بنتيجة ( 5-1 ) .

Advertisement

وبدأت المباراة مع صافرة الحكم ( ماركو فرايتز ) ليبدأ بروسيا دورتموند كشف نواياه مبكراً بمُحاولتين على مرمى مانويل نوير عبر كلٍ من مختاريان (د’2) و إلكاي جوندوجان (د’5) بيد أنَّ كلتا المحاولتين لم تُسفرا عن أي خطورة على مرمى البافاري .

وانتظرت جماهير صاحب الأرض والجمهور حتى (د’18) ليبدأ فريقها فرض سيطرته على مجريات المباراة ، حيث بدأت هذه السيطرة بأول المحاولات عبر لاعب خط الوسط تشابي ألونسو .

بعد ذلك ، حاول بايرن ميونخ مُجدداً على مرمى الضيوف عبر تسديدة لاعبه دوجلاس كوستا في (د’23) بيد أنَّ رومان بوركي حامي عرين دورتموند كان لها بالمرصاد .

دقيقتان فقط بعد محاولة كوستا ، كانت جماهير بايرن ميونخ على موعد مع أولى أهداف فريقها في المباراة بعد تمريرة طويلة من جيروم بواتينج لتصل للقناص توماس مولر الذي راوغ الحارس بطريقة رائعة وأسكن الكرة في شباك الخصم مُعلناً تقدم فريقه بالهدف الأول .

ورغم تقدمه في النتيجة ، لم يتراجع النادي البافاري وفي الجانب المقابل لم يُظهر بروسيا دورتموند ردة الفعل المُنتظرة ليُحصر اللعب نوعاً ما في متوسط الميدان في دقائق من زمن المباراة .

قبل أن تحمل (د’34) النبأ السار لبايرن ميونخ مُجدداً بإطلاق حكم اللقاء لصافرته مُعلناً ضربة جزاء لصالح صاحب الأرض والجمهور بعد تعرض تياجو ألكنتارا للسقوط في منطقة جزاء الخصم بعرقلة مختاريان .

وانبرى توماس مولر لضربة الجزاء ليُسجل هدفاً جديداً منح من خلاله التفوق مُجدداً ورفع به رصيده من الأهداف إلى 10 أهداف في آخر 11 مباراة مع البايرن في مختلف المسابقات .

ووجد رجال المدرب توماس توشيل أنفسهم في موقفٍ صعب بعد استقبال هدفين لتبدأ ردة الفعل السريعة من الضيوف وسرعان ما أثمرت ردة فعل الفريق الأصفر الغاضبة حيث استطاع أوباموينج مع الدقيقة (د’36) تقليص الفارق وتسجيل هدف دورتموند الأول بعد تمريرة عرضية أرضية وصلته من زميله غونزالو كاسترو لينتهي الشوط الأول بتفوق البايرن 2-1 .

ومع بداية الشوط الثاني ، سرعان ما أخمد بايرن ميونخ نيران ثورة الضيف ، فسجل هدفه الثالث بعد مرور 21 ثانية فقط من صافرة الشوط الثاني عبر مهاجمه روبيرت ليفاندوفسكي بعد تمريرة من زميله جيروم بواتينج .

توماس توشيل مدرب دورتموند وجد بعد ذلك نفسه مُجبراً أمام القيام ببعض التبديلات على التشكيل فقرر الزج بكل من ماركو ريوس بدلاً من كاجاوا ، و يانوزاي عوضاً عن كاسترو .

ورغم تسديدته على مرمى مانويل نوير والتي ذهبت بعيداً في (د’56) ، إلَّا أنَّ ماركو ريوس كان بعد ذلك بدقيقة على موعد مع مشاهدة شباك مرمى فريقه تهتز مُجدداً عبر ليفاندوفسكي الذي سجل هدفاً شخصياً ثانياً ، ورابعاً لفريقه بعد مساعدة ماريو جوتزة .

وكان الأخير مع (د’65) على موعد مع إطلاق رصاصة الرحمة في وجه الضيوف بتسجيله لخامس أهداف بايرن ميونخ في المباراة بتمريرة من زميله تياجو ألكنتارا ليسكنها جوتزة أسفل يسار مرمى دورتموند .

وبدا بروسيا دورتموند عاجزاً بعد استقباله للهدف الخامس عن إظهار أي ردة فعل قد تُقلق أصحاب الأرض باستثناء محاولة عدنان يانوزاي مع (د’79) من ركلة حرة مباشرة وجدت طريقها إلى المُتألق مانويل نوير الذي أبعدها بنجاح .

وعاد بايرن ميونخ بعد محاولة يانوزاي للسيطرة على مجريات اللقاء دون أي تغيير في نتيجة المباراة ليُطلق الحكم ماركو فرايتز صافرته مُعلناً نهاية المباراة دون إضافة أي دقيقة من الوقت بدل الضائع .

Advertisement