الرياضة

روني يعيد مانشستر يونايتد إلى دوري أبطال أوروبا

روني يعيد مانشستر يونايتد إلى دوري أبطال أوروبا

قاد المهاجم واين روني فريقه مانشستر يونايتد الانكليزي للعودة الى موقعه المعهود في مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بعد فوزه على مضيفه بروج البلجيكي 4-صفر في اياب الملحق اليوم الاربعاء.

وسجل روني ثلاثية “هاتريك” ليتأهل مانشستر يونايتد الى دور المجموعات بعد فوزه ذهابا ايضا 3-1 على ارضه.

Advertisement

واللافت ان روني سجل هدفه الاول لـمانشستر يونايتد  في اللقاء بعد صيامه 878 في مختلف المسابقات.

Advertisement

وكان مانشستر يونايتد غاب عن البطولة في الموسم الماضي لاول مرة منذ 19 عاما بسبب حلوله سابعا في الدوري الانكليزي في نهاية موسم 2013-2014.

الا انه حل في المركز الرابع في الموسم المنصرم بقيادة المدرب الهولندي لويس فان غال، وحصل على فرصة خوض الدور الفاصل للحاق بدور المجموعات.

وانضم مانشستر يونايتد الى اندية مالمو السويدي وماكابي تل ابيب الاسرائيلي وفالنسيا الاسباني وشاختار دانييتسك الاوكراني دينامو زغرب الكرواتي التي كانت قد تأهلت امس الثلاثاء.

كما رافق يونايتد، اندية باير ليفركوزن الالماني وسسكا موسكو الروسي وباتي بوريسوف البيلاروسي واستانة الكازاخستاني.

وستسحب قرعة دور المجموعات غدا الخميس في موناكو.

ويمتلك مانشستر يونايتد خبرة كبيرة في هذه المسابقة التي احرز لقبها 3 مرات (1968 و1999 و2008).

 

اما بروج، الذي اقصى باناثينايكوس اليوناني، فهو الفريق البلجيكي الوحيد الذي تمكن من الوصول الى نهائي المسابقة القارية الام وكان ذلك عام 1978 حين خسر امام الغريم المحلي ليونايتد ليفربول.

وخاض يونايتد المواجهة بعد تعثره السبت في المرحلة الثالثة من الدوري المحلي امام ضيفه نيوكاسل (صفر-صفر) بعد بداية موفقة تكللت بفوزين متتاليين.

واعتمد مدربه الهولندي لويس فان غال على عناصره الرئيسة، على غرار القائد روني والهولنديين ممفيس ديباي ودالي بليند والاسباني خوان ماتا، بيد انه اراح الالماني باستيان شفاينشتايغر المنضم حديثا من بايرن ميونيخ قبل ان يدخله في الشوط الثاني، والمكسيكي خافيير هرنانديز بالاضافة الى العائد لاعب الوسط البلجيكي مروان الفلايني.

ودخل مانشستر يونايتد اللقاء مسلحا بالاحتمالات الثلاثة من اجل ضمان التأهل: الفوز والتعادل باي نتيجة والخسارة صفر-1 او حتى 1-2، فيما احتاج كلوب بروج الى الفوز بهدفين نظيفين واي نتيجة اخرى قد لا تكون ذات فائدة كبيرة.

ولم يكن الحارس الاسباني دافيد دي خيا، الراغب في الانتقال الى مواطنه ريال مدريد والذي لم يشارك في اي مباراة هذا الموسم، ضمن تشكيلة يونايتد، فكان الوافد الجديد الارجنتيني سيرخيو روميرو مجددا بين الخشبات الثلاث.

على ملعب “يان بريدل شتاديون”، فك روني نحسا لازمه منذ فترة طويلة، عندما تلاعب ديباي بالمدافعين وفرغ مهاجم ايفرتون السابق الذي سجل بيمناه من مسافة قريبة فوق الحارس التركي سينان بولات (20).

وفوت ديباي هدفا ثانيا على يونايتد عندما انفرد اثر خطأ دفاعي وفضل التسديد بدل التمرير لروني المنفرد، قبل ان يبعد الدفاع كرته في اللحظة الاخيرة (34).

وفي اختبار اول للحارس روميرو، صد الاخير تسديدة توم دي سوتر من خارج المنطقة (41)، ثم سدد المدافع دافي دي فاو كرة خطيرة مرت بجانب القائم الايمن للشياطين الحمر (43)، قبل ان يهدر الشاب بولي مبومبو انفرادية خطيرة صدها روميرو ثم الدفاع (44).

وتابع الولد الذهبي تألقه وعاد الى الشباك مجددا عندما انطلق ديباي بالكرة ولعب امامية الى لاعب الوسط الاسباني اندير هيريرا، فعكسها الاخير داخل المنطقة تابعها روني داخل الشباك محققا الثنائية (49).

ولم يكتف روني بثنايته، بل اضاف هدفا ثالثا بعد تعرج جميل من ماتا وتمريرة في العمق (57).

وهذه اول ثلاثية لروني منذ ايلول/سبتمبر 2011 امام بولتون واندررز، والاولى اوروبيا منذ ايلول/سبتمبر 2004 ضد فنربغشة التركي.

وبعد ان اهدر روني الرباعية، انفرد هيريرا وقضى على دفاعات بروج المستسلم (63).

وفي اخطر فرص الشوط الثاني، ارتدت تسديدة الشاب تور دييركس من عارضة روميرو (66).

وحصل يونايتد على فرصة الهدف الخامس من ركلة جزاء اثر لمسة يد، لكن البديل المكسيكي هرنانديز اهدرها في القائم (81).

ودفع لاتسيو الايطالي ثمن الاصابات في صفوفه ليخسر بطاقة التأهل امام باير ليفركوزن الالماني وصيف 2002 الذي عوض خسارته بهدف ذهابا بفوز كبير 3-صفر.

وتعرض لاتسيو ثالث الدوري الايطالي في الموسم الماضي، والطامح في اللحاق بمواطنيه يوفنتوس وروما الى دور المجموعات، لضربة قاسية بسبب كثرة الاصابات التي عانى منها عشية مباراته مع ليفركوزن.

وانضم المهاجم الصربي فيليب دجوردجيفيش الى زميله في خط المقدمة الالماني ميروسلاف كلوزه، كما اصيب لاعب الوسط الارجنتيني لوكاس بيليا والحارس فيديركو ماركيتي.

على ملعب “باي ارينا”، اعتمد المدرب ستيفانو بيولي على المهاجمين الشابين السنغالي كيتا بالديه والبرازيلي فيليبي اندرسون فيما جلس الوافد الجديد الهولندي ريكاردو كيشنا على مقاعد البدلاء قبل ان يدخل في الشوط الثاني.

وافتتح ليفركوزن التسجيل عبر التركي المتألق هاكان جالهان اوغلو بعد معمعة دفاعية (40)، ثم عزز السويسري ادمير محمدي الارقام بتسديدة رائعة انفجرت في سقف المرمى (48)، قبل ان ينهي كريم بلعربي المسلسل بتسديدة في المرمى الخالي من مسافة قريبة (88)، علما بان لاتسيو اكمل نصف الشوط الثاني بعشرة لاعبين بعد طرد المدافع البرازيلي ماوريسيو سانتوس.

وحقق سسكا موسكو الروسي عودة رائعة قبل تخطيه سبورتينغ لشبونة البرتغالي 3-1 علما بان مباراة الذهاب انتهت لخصمه 2-1.

وبعد تقدم سبورتينغ عبر الكولومبي تيوفيليو غوتييريز (36)، انطلق فريق العاصمة الروسية، فعادل عبر العاجي سيدو دومبيا (49)، ثم تقدم 2-1 عبر اللاعب نفسه (72) قبل ان يطلق النيجيري احمد موسى رصاصة الرحمة قبل انتهاء المباراة (85).

وفشل سبورتينغ بالثأر من سسكا موسكو، اذ ان الاخير تغلب عليه في نهائي مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي عام 2005 في لشبونة.

وسجل الصربي الشاب نيمانيا مكسيموفيتش هدفا ذهبيا قاد استانة الكازاخستاني الى دور المجموعات بعد تعادله على ارض ابويل نيقوسيا القبرصي 1-1 بعد فوزه ذهابا 1-صفر.

وافتتح ستيليتش التسجيل لابويل نيقوسيا (60).

وقطع باتي بوريسوف البيلاروسي بطاقته الى دور المجموعات برغم خسارته امام مضيفه بارتيزان بلغراد الصربي 2-1 مستفيدا من فوزها ذهابا 1-صفر.

على ملعب “اف كي بارتيزان” افتتح ايغور ستاسيفتش التسجيل لباتي بوريسوف (25)، ما صعب المهمة على المضيف الذي سجل هدفين عن طريق مكسيم جافنيرتشيك (74 خطأ في مرمى فريقه)، والصربي الشاب ايفان سابونيتش (90+3).

وتتأهل الفرق الفائزة الى دور المجموعات، فيما تنتقل الفرق الخاسرة للمشاركة في الدوري الاوروبي “يوروبا ليغ” انطلاقا من دور المجموعات ايضا.

وتنطلق منافسات البطولة القارية العريقة يومي 15 و16 ايلول/سبتمبر المقبل وصولا الى المباراة النهائية التي يحتضنها ملعب “سان سيرو” في ميلانو الايطالية في 28 ايار/مايو.

 

روني يعيد مانشستر يونايتد إلى دوري أبطال أوروبا

 

مانشستر يونايتد

مانشستر يونايتد

مانشستر يونايتد

Advertisement