منوعات

نساء عاريات الصدور في كندا

نساء كندا عاريات الصدور

شارك المئات من الناس، بينهم نساء عاريات الصدور، في مسيرة نظمتها 3 شقيقات

Advertisement

في أونتاريو بكندا، التي يسمح فيها للنساء بالتجول عاريات الصدور في الأماكن العامة منذ عام 1996.

Advertisement

وقالت الموسيقية “أليشيا بريلا” إنها وشقيقتيها، “تاميرا” و”نادية”، كانتا عاريات الصدور

عند ركوب دراجاتهن في حي “كيتشنر” يوم 24 يوليو/تموز، عندما فوجئن

بضابط شرطة بجانبهن يطلب منهن تغطية صدورهن “تطبيقا للقانون” بدلا من عاريات الصـدور .

وقالت بريلا للشرطي إنه مخطئ، وعندما بدأت في تصوير الموقف على هاتفها الخلوي،

تراجع الضابط قائلا إنه كان يريد فقط التحقق من عمل الأجراس والأضواء على دراجاتهن عاريات الصـدور  .

نساء كندا عاريات الصدور

 

كان أيضا حادث مماثل قد وقع في يونيو/حزيران في مدينة “جيلف” عندما طلب من فتاة تبلغ من العمر 8 سنوات أن تغطي نصفها العلوي عاريات الصدور  ، بينما كانت داخل حمام سباحة، ونصفها العلوي عار تماما.

يوم السبت 1 اغسطس/آب تم تنظيم احتجاج سلمي في “واترلو” لرفع مستوى الوعي

حول حق المرأة في السير عارية الصدر في الأماكن العامة، وقال منظمو المسيرة:

“على الرغم من أن المرأة تتمتع في أونتاريو بالحق القانوني للتحرك عارية الصدر

منذ ما يقرب من عقدين من الزمن، إلا أنها “لا تزال غير حرة حقا في أن تكون

عاريات الصـدور في الأماكن العامة، دون أن تواجه مضايقات من المارة، وفي بعض الحالات،

يعانين من جهل ضباط الشرطة”، طبقا لما كتبه المنظمون فى صفحاتهم على الفيسبوك عاريات الـصدور.

 

عاريات الصدور

عاريـات الصدور

 

 

 

 

 

Advertisement