الرياضة

مانشستر يونايتد يفتتح الدوري الإنجليزي بفوز صعب على توتنهام

مانشستر يونايتد يفتتح الدوري الإنجليزي بفوز صعب على توتنهام

Advertisement

حقق فريق مانشستر يونايتد فوزًا صعبًا على ضيفه توتنهام بهدف دون رد على

Advertisement

ملعب (أولد ترافورد) ضمن الجولة الافتتاحية بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم السبت.

هدف الشياطين الحمر الوحيد جاء عن طريق الخطأ من مدافع توتنهام كايل

ووكر في الدقيقة 22، ليقتنص أصحاب الأرض أول 3 نقاط في الموسم الجديد

بصدارة جدول ترتيب اندية البريميرليج.

ولعب مانشستر يونايتد بخطة (4-2-3-1)، معتمدًا على روني في الأمام

وخلفه الثنائي أشلي يونج وممفيس ديباي، وهي الطريقة نفسها التي

لعب بها توتنهام، معتمدًا على هاري كين في الأمام وخلفه الثنائي إيركسن وناصر الشاذلي.

وبدأ السبيرز المواجهة بقوة كبيرة، وسعى لخطف الهدف الأول،

وكاد بالفعل إيركسن أن يحقق المفاجأة بتسديدة ساقطة رائعة

علت عارضة الحارس روميرو عند الدقيقة الرابعة، وسط محاولات

من أصحاب الأرض للإمساك بزمام الأمور.

واستمر ضغط توتنهام في الربع الساعة الأولى، وسط تراجع كبير من جانب يونايتد،

وفي الدقيقة 18 تألق روميرو وأخرج كرة من مرماه عن طريق مدافع توتنهام كايل ووكر المنطلق من الخلف.

وفي هجمة مرتدة نجح الحمر بعكس سير اللقاء مع تسجيل أول أهداف الموسم، بعدما انطلق أشلي يونج من الجهة اليسرى ولعب عرضية تجاه روني المنفرد قبل أن يتدخل كايل ووكر ويضع الكرة في مرماه بطريق الخطأ عند الدقيقة 22.

 

وانتفض مانشستر يونايتد هجوميًا بعد هدفه الأول، وكاد ماتا أن يعزز النتيجة بتسديدة من ركلة حرة مباشر، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع، قبل أن يهدر ديباي وماتا العديد من الفرص أمام مرمى الضيوف، حيث اعتمد توتنهام على التكتل الدفاعي في هذه الأوقات، والقيام بالمرتدات عن طريق كين وإيركسون.

 

وسعى يونايتد لإحراز الهدف الثاني، لكن عاب الحمر عدم التركيز في إنهاء الهجمات، لينتهي الشوط الأول بهدف وحيد لاصحاب الأرض، الذين استحوذوا على الكرة بنسبة 51%.

وحاول توتنهام الضغط بقوة في الشوط الثاني على أمل إحراز التعادل، لكن دفاع يونايتد كان في يقظة كبيرة، قبل أن يشرك السبيرز رايون ماسون مكان نبيل بن طالب لتعزيز خط الوسط، ليرد عليه يونايتد بإشراك الوافد الجديد الألماني الدولي باستيان شفاينشتايجر مكان مايكل كاريك.

وكاد أشلي يونج أن يحرز الهدف الثاني للمانيو بعدما استلم كرة من داخل منطقة الجزاء تصدى لها حارس توتنهام في الدقيقة 65، قبل أن يدخل فان غال المدير الفني لمناشستر، الاسباني أندير هيريرا مكان الهولندي ديباي.

وشهدت الثلث ساعة الاخيرة، طوفانا هجوميا من يونايتد قاده روني، الذي سعى لتنفيذ مقصية قوية لكن الكرة ضلت الطريق، وسط متابعات قوية من جانب ماتا وأشلي، حيث اعتمد مانشستر يونايتد في بناء هجماته بالدرجة الأولى على نجوم خط الوسط، بينما لعب توتنهام على المرتدات.

وشارك ديلي وإيريك لاميلا مكان إيريك دير وديمبلي في توتنهام، بينما دخل فالنسيا مكان داريمان من جانب يونايتد لتعزيز الجانب الهجومي، وتألق حارس مانشستر يونايتد روميرو بشكل ملفت في الدقائق الأخيرة من المواجهة، حيث تصدى لثلاث كرات حاسمة من إيركسون وهاري كين، لينتهي اللقاء بفوز صعب لاصحاب الارض بهدف دون رد.

 

مانشستر يونايتد

مانشستر يونايتد

مانشستر يونايتد

Advertisement