أخبار

نيويورك تايمز: تحليل لحالة حلفاء الأسد

نيويورك تايمز

سلطت صحيفة نيويورك تايمز الضوء على المفاوضات الأخيرة التي جمعت بين إيران وفصائل سورية معارضة، قالت انها “أدت إلى تهدثة في جبهة الزبداني” مؤكدة أنها تؤشر إلى أن “حلفاء الأسد، إيران وحزب الله، تعبوا من طول الصراع السوري، مع تزايد ايمانهم بأنه لا يمكن هزيمة المعارضة السورية عسكرياً”.

Advertisement

وقالت صحيفة نيويورك تايمز  إن “مفاوضات بين جبهة أحرار الشام وإيران جرت في تركيا، أفضت إلى تهدئة في جبهة الزبداني غربي دمشق وبلدتين في الشمال الغربي، وذلك وفقاً لدبلوماسي سوري سابق”.

Advertisement

التهدئة التي تستمر لمدة 48 ساعة اعتباراً من الخميس، كانت نتاج مباحثات استمرت أسابيع تأتي بعد معارك طاحنة شهدتها الزبداني، بين المعارضة السورية المسلحة من جهة والقوات السورية النظامية مدعمة بميلشيات حزب الله اللبناني، بحسب الصحيفة.

وتنقل صحيفة نيويورك تايمز  عن معارضين سوريين قولهم أن “هذه المفاوضات تؤكد من جديد بأن إيران وقواتها هي من يسير الأمور في سوريا، وليس نظام بشار الأسد، الذي غاب عن تلك المفاوضات، كما إنها تلقي الضوء مجدداً على نفوذ طهران في سوريا، التي لم تكتف بالدعم العسكري والمادي لنظام الأسد وانما تعدى ذلك إلى التفاوض نيابة عنه”.

 

وتواصل صحيفة نيويورك تايمز  أنه “بالتزامن مع هذه المباحثات، زار وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف سوريا الأربعاء الماضي؛ لإجراء مباحثات مع الأسد”.

 

وتابعت: “محللون يرون في الخطوة الدبلوماسية غير العادية، بأنها تعكس التعب بين حلفاء الأسد بعد أربع سنوات من الصراع الدامي، الذي أدى إلى مقتل 230 الف شخص وتشريد الملايين، خاصة أن حكومة الأسد لم تعد تسيطر سوى على أقل من نصف أراضي البلاد؛ بعد فقدانها لمساحات كبيرة من الأراضي لصالح المعارضة السورية المسلحة في الأشهر الأخيرة”.

وترى الصحيفة أن “مليارات الدولارات التي قدمتها إيران لصالح نظام الأسد، وأيضاً الدعم العسكري من قبل حزب الله اللبناني لم تجد نفعا”.

التفاوض الأخير، تقول الصحيفة، وما اسفر عنه “يعكس أيضاً أن هناك شعور لدى إيران وحزب الله، بأن المعارضة السورية المسلحة لا يمكن هزيمتها عسكرياً، خاصة أن حزب الله اللبناني لا يمكن له أن يستمر بمشاركته إلى أجل غير مسمى” مشيرة إلى أن حزب الله “تلقى ضربات موجعة من قبل قوات المعارضة السورية المسلحة، وتحديداً في معارك الزبداني”.

 

نيويورك تايمز

نيويورك تايمز

Advertisement