الرياضة

الأخضر السعودي في مواجهة الامارات

 

يواجه المنتخب السعودي الأول لكرة القدم اليوم نظيره المنتخب الإماراتي في آخر مبارياته ضمن منافسات المجموعة الأولى للمرحلة الأولية للتصفيات المشتركة لكأسَيْ العالم 2018 وآسيا 2019، وذلك على ملعب محمد بن زايد بنادي الجزيرة في العاصمة أبوظبي عند السادسة مساء.

Advertisement

 

جمع الأخضر السعودي في رصيده 19 نقطة من ستة انتصارات وتعادل وحيد، ويتطلع للفوز وتثبيت اسمه على رأس إحدى مجموعتَيْ المرحلة الثانية من التصفجمع الأخضر السعودي في رصيده 19 نقطة من ستة انتصارات وتعادل وحيد، ويتطلع للفوز وتثبيت اسمه على رأس إحدى مجموعتَيْ المرحلة الثانية من التصفيات، وتعزيز مركزه في تصنيف “الفيفا” الشهري للمنتخبات العالمية. فيما يحتل المنتخب الإماراتي المركز الثاني في المجموعة بـ16 نقطة، ويأمل بالفوز لا غيره الذي يمنحه بطاقة التأهل. أما التعادل أو الخسارة فسيدخلانه في حسابات معقدة مع أصحاب المركز الثاني في المجموعات الأخرى. وكانت مباراة الذهاب في جدة قد انتهت لصالح السعودية بهدف.

Advertisement

وتستعيد الإمارات مهاجمها علي مبخوت الذي غاب عن مباراة فلسطين في الجولة الماضية بسبب الإصابة، وسيكون وجوده مؤثرًا، ولاسيما أنه يشكل مع أحمد خليل وعمر عبد الرحمن ثلاثيًّا متفاهمًا، وكان يشكل دائمًا الورقة الرابحة في تشكيلة المدرب مهدي علي.

من جهته، يخوض المنتخب السعودي المباراة من دون ضغوط بعد ضمان تأهله، لكنه في المقابل يملك حافزًا للبقاء في صدارة المجموعة.

واستقر الهولندي فان مارفيك مدرب السعودية على التشكيلة نفسها التي خاضت لقاء ماليزيا الأخير، الذي انتهى لصالح فريقه 2 – صفر مع استمرار استبعاد الثلاثي سالم الدوسري ووليد باخشوين ونايف هزازي لأسباب انضباطية.يات، وتعزيز مركزه في تصنيف “الفيفا” الشهري للمنتخبات العالمية. فيما يحتل المنتخب الإماراتي المركز الثاني في المجموعة بـ16 نقطة، ويأمل بالفوز لا غيره الذي يمنحه بطاقة التأهل. أما التعادل أو الخسارة فسيدخلانه في حسابات معقدة مع أصحاب المركز الثاني في المجموعات الأخرى. وكانت مباراة الذهاب في جدة قد انتهت لصالح السعودية بهدف.

وتستعيد الإمارات مهاجمها علي مبخوت الذي غاب عن مباراة فلسطين في الجولة الماضية بسبب الإصابة، وسيكون وجوده مؤثرًا، ولاسيما أنه يشكل مع أحمد خليل وعمر عبد الرحمن ثلاثيًّا متفاهمًا، وكان يشكل دائمًا الورقة الرابحة في تشكيلة المدرب مهدي علي.

من جهته، يخوض المنتخب السعودي المباراة من دون ضغوط بعد ضمان تأهله، لكنه في المقابل يملك حافزًا للبقاء في صدارة المجموعة.

واستقر الهولندي فان مارفيك مدرب السعودية على التشكيلة نفسها التي خاضت لقاء ماليزيا الأخير، الذي انتهى لصالح فريقه 2 – صفر مع استمرار استبعاد الثلاثي سالم الدوسري ووليد باخشوين ونايف هزازي لأسباب انضباطية.

 

المنتخب

Advertisement