ثقافة جنسية

البرود الجنسي من الطرفين

البرود الجنسي من الطرفين

البرود الجنسي هو فشل أي من الزوجين في التجاوب الجنسي مع الطرف الأخر وهو حالة من عدم الاهتمام أو التمتع بالعلاقة الجنسية

البرود الجنسي من الطرفين

Advertisement

و هناك عوامل عديدة تمنع النساء من الحصول على

النشوة القصوى في الجماع، مما يجعل لديها البرود الجنسي و منها :

1- العوامل المرضية العضوية
2- من العوامل التي تسبب البرود الجنسي الالتهابات الحوضية، الختان (الطهارة) ، وبتر البظر والشفرتين.
3- الاضطرابات الهرمونية
4- المشاكل النفسية – قلق – توتر عصبي – اكتئاب – إحباط – ملل – ضيق –
عصبية
5- من العوامل التي تسبب البرود الجنسي الذكريات المؤلمة
6- الإدمان على العادات السرية قبل الزواج عند الزوج مما يؤدي إلى سرعة
القذف.
7- تعاطي بعض العقاقير الكيميائية
8- المهدئات، المنومات، مضادات الاكتئاب، حبوب منع الحمل، الأدوية
الهرمونية.
9- من العوامل التي تسبب البرود الجنسي الشعور بالألم أثناء الجماع
10- من العوامل التي تسبب البرود الجنسي العلاقة العائلية المضطربة
11- الخيانة الزوجية
12- تقدم العمر، عدم الخبرة الجنسية، الجهل الجنسي
13- من العوامل التي تسبب البرود الجنسي الفشل العشوائي
14- التجارب الجنسية الصادمة، مثل التعرض للاغتصاب في سن مبكرة
15- سوء التفاهم بين الشريكين وانعدام فرص الحوار الزوجي
16- من العوامل التي تسبب البرود الجنسي قسوة الزوج، إساءة التصرف، الإدمان على الخمر والمخدرات
17- عدم القيام بالمداعبة الزوجية والتمهيد الفسيولوجي الجيد قبل الإيلاج

Advertisement

ما يحول دون بلوغ المراة ذروة النشوة الجنسية و يجعل لديها البرود الجنسي ؟

اولا على الصعيد الفيزيولوجي :

كثير من النساء بحاجة الى 15-30 دقيقة من الاثارة المتواصلة لبلوغ ذروة النشوة الجنسية اكانت هذه الاثارة من خلال المداعبات التمهيدية او من خلال الايلاج داخل المهبل وكلما ازدادت المؤثرات العصبية الحسية المنطلقة من مصادرا مختلفة كلما تحسنت نوعية الذروة التي تحصل عليها المراة .

تجدر الاشارة الى ان اثارة البظر بشكل مباشر تؤدي الى عدد من الارتعاشات الجنسية القوية هي في الواقع غير ذروة النشوة الجنسية واحيانا تخلط المراة بين الامرين .

ان اثارة المناطق الشهوانية لدى المراة يجب ان تكون متواصلة ولفترة طويلة كذلك يجب ان تكون الاثارة متناسبة مع متطلبات المراة لجهة مواضع الاثارة ودرجة الضغط عليها والايقاع بحيث لا تكون شديدة القسوة ولا مفرطة في الرقة ولا مفرطة في اليتها .

ان من شان بعض المداخلات اثناء العملية الجنسية ان تجهض النشوة بتحويلها احاسيس المراة وتخيلاتها الجنسية عن مسارها هكذا فان ضجيجا مفاجئا ياتي من الخارج او رائحة مزعجة او نوبة قلق مفاجئ او تشنجا عصبيا ينتاب المراة نتيجة عدم ثقتها في امكانية بلوغ الذروة او شرودا في خيالها وتصوراتها كل هذه العوامل من شانها ان تحول المراة عن مسارها الشهواني .

ثانيا على الصعيد النفسي :

– كذلك فان اكثر ما يسبب عدم قدرة المراة على بلوغ ذروة النشوة هو خوفها من ان تفقد السيطرة على نفسها اثناء بلوغ الذروة بعض النساء يتصورن هذه الذروة موجة عارمة او زوبعة تجعل المراة تحت رحمة انفعالات لا يمكنها السيطرة عليها ان الاستسلام للاحساس بالمتعة يتطلب جوا من الثقة والامان .
– هناك ايضا القلق من الفشل او عدم الاهلية مما يجعل المراة شديدة الرقابة على نفسها بحيث تلجم انفعالاتها الشهوانية فالمراة في مثل هذه الحالة تكون مشاهدا لذاتها بدلا من ان تكون لاعبا على المسرح .
– النظرة السلبية الى مظهرها فقد تكون المراة في غاية الجمل ولكنها تعتبر نفسها دميمة وبدنية وغير الجذابة ومفتقرة الى الانوثة مما يجعلها تتردد في طلب النشوة الجنسية كذلك من شان التربية القمعية على الصعيد الجنسي ان تساهم في اضعاف الرغبة والغريزة الجنسية لدى المراة .
– المشاكل الزوجية : نتيجة التربية الخطئة وقد تعتبر المراة ان عليها اتخاذ موقف سلبي مقاوم او ممانع في سرير الزوجية وهكذا يتحول هذا السرير الى ساحة حرب ان الموقف العدائي من الزواج سرعان ما يعبر عن نفسه على الصعيد الجنسي مما يشكل سببا رئيسيا لعدم بلوغ النشوة .
– العوامل الاجتماعية – الثقافية ان الخلافات الايديولوجية الحادة على صغيد الرغبة بفرض السلطة وعلى صعيد الثورة الجنسية وحركات حقوق المراة تساهم في ادراج موضوع النشوة الجنسية في معادلة اجتماعية – ثقافية – اقتصادية – سياسية بالغة الاتساع والتعقيد في هذا الاطار اصبح لدى كل شخص مفهوم للنشوة الجنسية كذلك تختلف النظرة الى مسالة المتعة الجنسية من عصر الى عصر فالسعي للحصول على المتعة في جو اجتماعي – ثقافي يخيم عليه القمع يكتسب معنى مختلف عما له اليوم في مجتمعنا المتساهل والمتقبل لاشكال ومشاكل الحياة الجنسية .
– اخيرا هناك بعض الازواج الذين ينظرون بسلبية وحذر الى النشوة الجنسية لدى المراة وهذا العامل يشكل سببا اضافيا لعدم قدرة المراة على بلوغ ذروة النشوة الجنسية .

لتحقيق النشوة القصوى في الزوجات:

أولا: يجب تغير نوعية حبوب منع الحمل الهرمونية التي تؤدي لاضطرابات في
الغدد الصماء وقد تؤدي للبرودة الجنسية.

ثانيا: عدم استعمال طريقة آمنة قد يؤدي للشعور بالخوف عند الزوجة من الحمل
مما
يحرمها من التفرغ للشعور بالنشوة القصوى.

ثالثا: والزوجة تثار عاطفيا ومزاجيا قبل أن تثار جسديا وعلى الزوج أن
يتحكم في مشاعره وأنانيته.

رابعا: يجب معرفة أنسب الأوقات للجماع الزوجي فبعض الزوجات لا تطلب الجماع طوال الوقت بل على العكس كثرة العلاقة تؤدي لشعور الزوجة بالملل والألم أو الفتور والنفور الجنسي. وهناك أوقات تكون الزوجة فيها سريعة الاستثارة الجنسية، فبعض الزوجات تفضل أوقات قبل الدورة الشهرية، وبعضهم أوقات منتصف الشهر القمري 14،15،16 من الدورة، حيث تكون فرص التلقيح قائمة وبعض الزوجات قد تفضل
الجماع في أوقات بعد الدورة الشهرية مباشرة وبعض الزوجات لا يتأثرن بهذه الظروف.وتلعب العوامل المزاجية الشخصية دورا كبير

6 طرق للتغلب على البرود الجنسي عند النساء :

الاضطرابات الجنسية عند النساء، عموما، نابعة من سوء الحظ، فعلى عكس الرجال،

ليس هناك عقاقير يمكن استخدامها، وما تزال طرق معالجة الحياة الجنسية عند النساء،

بدائية، إذا ما قورنت بتلك الحبة الزرقاء السحرية التي يتعاطاها الرجال.
وهناك خمس طرق يمكن للمرأة أن تتغلب من خلالها على البرود الجنسي،

أو الاضطرابات الأخرى، ولكن بمساعدة الطبيبه:

1- تناول أدوية الرجال مثل «فياغرا» و«ليفترا» و«سياليس»:
تقول دراسات إن بعض النساء يمكنهن الاستفادة من هذه الأدوية،

وتكمن الصعوبة في إيجاد طبيب على استعداد لوصف هذه الأدوية للمرأة،

إذ ان معظم الهيئات الصحية وافقت على صرفها فقط للرجال.
2- هرمون تستستيرون (الذكورة):
يقول الخبراء إن تعاطي المرأة لهرمون تستستيرون يمكن أن يساعد في رفع الشهوة الجنسية

والشعور باللذة، وهو هرمون يفرز في أجسام الرجال والنساء معا، لكن هناك أقراص

تم تصنيعها من هذا الهرمون، وما تزال تصرف للرجال فقط.
3- حمض أرغينين:
يقول الأطباء إن الحمض الأميني أرغينين يزيد من تدفق الدم،

ويعمل عمل دواء فياغرا نفسه، وبعض النساء يمكنهن الاستفادة منه.
4- الأعشاب المضادة للتوتر:
عندما تكون المرأة متوترة، فبالتأكيد لن يكون لديها مزاج للجنس،

وثبت طبيا، أن التوتر يؤثر في الشهوة الجنسية عند المرأة أكثر منه في الرجل،

وينصح الأطباء بالإكثار من بعض الأعشاب مثل: جنسنغ الباناكس، عشبة الأشواغندا،

الأستراغالوس، وعشبة ليكوريس.
5- الأدوية التجريبية:
هناك القليل من الأدوية التي يتم تجريبها الآن للعمل على النساء،

ويمكن للنساء أن يستخدمن تلك الأدوية بموافقة الطبيبه،

ويساعدن في الحصول على نتائج أدق قبل طرحها في الأسواق.

 

6- استخدام اعشاب شرش الزلوع
وتتلخص فوائده فى ثلاث فوائد
1-منشط عام فى حالة الخمول وخصوصا عند الاستيقاظ من النوم
2-منشط جنسى قوى
3-طارد للغازات

 

فيديو لعلاج البرود الجنسي :

Advertisement